قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في تقرير نشر اليوم إن الأطفال المعاقين من بين أكثر الفئات المهمشة في العالم. وقال التقرير الصادر تحت عنوان "حالة أطفال العالم" إن الأطفال المعاقين هم ضحايا للعنف البدني والجنسي بمقدار ثلاثة إلى أربعة أضعاف مقارنة بأقرانهم غير المعاقين وأشار إلى أن فرص الرعاية الصحية والتعليم في المدارس تقل لديهم.

وأضاف أن عدم توفير التعليم الجنسي الكافي وبرامج التوعية بمرض الإيدز للأطفال المعاقين يجعلهم أكثر عرضة للتحرش والإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. ودعا التقرير إلى تغيير تلك التوجهات وتوفير خدمات اجتماعية أفضل للأطفال المعاقين. وقال المدير التنفيذي أنتوني ليك "العقبة الأكبر التي يواجهونها ليست الإعاقة بقدر ما هي التمييز الذي يواجهونه". وأوضح التقرير أن النوع عامل رئيسي آخر،حيث إن الفتيات المعاقات أقل احتمالا في الحصول على الطعام والرعاية من الفتيان.

[/SIZE]