دخلت تركيا كوجهة
سياحية مرغوبة لدى الأسر السعودية في إجازة العيد، إضافة إلى إمارة دبي التي تعتبر
الخيار المفضل لدى العديد من السعوديين الراغبين في قضاء إجازة عيد الفطر
فيها.
وساهمت الإجازة الطويلة بعد العيد للمدارس في امتداد عدد الليالي التي
ينفقها السياح السعوديون في الخارج، حيث إن متوسط الانفاق يتراوح بين 15 إلى 18
ليلة في إجازة عيد الفطر، فضلا عن دخول رغبات جديدة للسعوديين لدول أوربا كبريطانيا
وفرنسا وإيطاليا، وكذلك دول شرق آسيا.
وقال ل(الرياض) مهيدب المهيدب رئيس مجموعة
الصرح للسفر والسياحة، إن إمارة دبي تعتبر الوجهة العربية الوحيدة التي استحوذت
خلال الفترات السابقة ومازالت على اختيار عدد كبير من المسافرين لقضاء الاجازة في
ظل الاحداث السياسية التي تعصف بمعظم دول الشرق الاوسط والتي كان لها التأثير
الواضح في عزوف الناس عن السفر إليها.

مهيدب
المهيدب
وأضاف المهيدب أن دبي تعتبر من الوجهات المفضلة للأسر السعودية وتشهد
حاليا عروضا وخصومات فندقية في الأسعار عن طيلة أيام العام، في ظل تميزها بوجود غرف
فندقية وشقق عالية الخدمة لا تتوفر بالمدن السياحية العربية الأخرى.
وعلى صعيد
الوجهات الآسيوية أوضح المهيدب أن ماليزيا شهدت طلبا متزايدا من الأسر السعودية في
الأيام الأخيرة لشهر رمضان نظرا لأجوائها العائلية المميزة، إضافة إلى اعتدال أسعار
تذاكر الطيران والفنادق في إجازة عيد الفطر، في الوقت الذي ارتفعت فيه طلبات السفر
إلى تركيا أكثر من السابق.
وقال المهيدب اعتقد ان فترة الاجازة الطويلة لعيد
الفطر هذا العام هي احد اهم الاسباب في زيادة عدد المسافرين عن العام السابق، وكذلك
الشريحة الواسعة من المواطنين التي لم يتسنَ لها السفر خلال اجازة الصيف الماضية
لسبب أو لآخر والتي فضلت تأجيل اجازتها ودمجها مع اجازة العيد، الامر الذي ساعد
بشكل كبير في تنامي حركة السفر خلال الاجازة الحالية لعيد الفطر المبارك.
وتابع
أن العائلات السعودية هي الفئة الاكثر طلبا للسفر خلال اجازة الفطر وهذا أمر مسلم

به كونها الاجازة الاخيرة قبل البدء بالعام الدراسي الجديد الذي يلي الاجازة
مباشرة، اما فئة الشباب فهي غير مرتبطة بتاريخ محدد كما هو الحال بالنسبة للعائلات
التي تقتنص فرص عطلات المدارس لقضاء الاجازة و السفر بغرض الاستمتاع بأوقات سعيدة
في مناخ معتدل الطقس في الفترة التي تشتد فيها الحرارة في بلادنا.
وعن مدى
منافسة حجوزات النت لوكالات السفر، أوضح المهيدب أن الانترنت اصبح لغة العصر بمختلف
النشاطات التجارية وانه يحوز على اهتمام العديد من الناس الراغبين في الاطلاع
والمعرفة واقتناء العديد من السلع التجارية والخدمية ومن ضمنها حجز مقاعد الطيران
والبرامج السياحية، الا انه ومع هذا لم يصل الى الحد الذي يقوم فيه مقام الشركات
السياحية ووكالات السفر فما تزال الاخيرة تستحوذ على الحصة السوقية الاكبر في هذا
النشاط.
من جهته قال عاملون في وكالات السفر إن إمارة دبي تعتبر المدينة
المحظوظة والوجهة الأولى للسعوديين خلال إجازة عيد الفطر هذا العام بعد اضطراب
الأحداث في الكثير من المدن العربية السياحية.
وبينوا أن أسعار فنادق دبي
الحالية تعتبر معقولة ومناسبة للسعوديين حيث تخضع الأسعار لمعادلة العرض والطلب
وبلغت نسبة التشغيل 100% خلال إجازة عيد الفطر بفضل ما تتمتع به من مراكز كبيرة
للتسوق وتمتعها بشقق وخدمات فندقية جيدة، إضافة إلى وجود مراكز الترفيه الأسرية
المتعددة، ووجود أربع شركات طيران تسير رحلاتها إلى دبي والشارقة وهي الخطوط
السعودية والخطوط الإماراتية وفلاي دبي وطيران العربية مما سهل من عملية سهولة
الحجوزات خلال فترة إجازة العيد.