يقع جبل سمحان شرق مدينة صلالة ويبعد عنها مسافة75 كيلومتر يرتفع جبل سمحان نحو 2100 متر فوق سطح البحر

محمية جبل سمحان الطبيعية:

تقع
في محافظة ظفار، وتبلغ مساحتها 4500كم2، وأعلنت كمحمية طبيعية بتاريخ
28/6/1997، بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 48 /97، وهي عبارة عن سلسلة
من الأراضي المرتفعة المتكونة من الحجر الجيري القاعدي وتتكون هذه
المحمية من حروف صخرية مقابلة للسهول الساحلية ونتوآت حادة إلى الشمال
وتشمل المحمية أيضا خلجان وسواحل نيابة حاسك وأوديتها.
وتزخر
محمية جبل سمحان بتنوع في الموارد الفيزيائية والحيوية حيث التكوينات

الجيولوجية الهامة والأودية والجروف الصخرية والأخاديد العميقة التي
أوجدتها نظاما ايكولوجيا للكائنات الطبيعية من نباتات وحيوانات تكيفت وفقا
للظروف في دوراتها الطبيعية ومن هذه الموارد الفيزيائية المرتفعات الجيرية
والمنحدرات الصخرية والأودية وبرك المياه بينما الموارد الحيوية عبارة عن
حيوانات النمر العربي والوعل النوبي والذئاب و الضباع والغزلان ومجموعات
أخرى من الحيوانات البرية وفي البيئة التابعة للمحمية نجد تنوعا آخر في
بعض الكائنات البحرية كالحيتان والدلافين والسلاحف الخضراء وكل أنواع
الأسماك التي تعيش في البحار العمانية.
وتشمل المحمية على مجموعات بعضها نادرة من الأشجار والنباتات من اجل كل هذا
التنوع الهام فرضت الحماية على هذه المحمية من اجل توفير الحماية اللازمة
للحياة الفطرية في بيئاتها وإتاحة استغلال هذه الموارد بصورة مستدامة عبر
إدارتها بالطرق الصحيحة.
وقد نفذت في هذه المحمية بعض الدراسات أهمها مشروع دراسة النمر العربي وقام
بهذه الدراسة مكتب مستشار صاحب الجلالة لحفظ البيئة بالتعاون مع وزارة
البلديات الإقليمية والبيئة وموارد المياه وكان من نتائج هذه الدراسة
التأكيد على وجود هذه الحيوان في مساحات تزيد على (200) كم مربع من أراضي
المحمية وكذلك التأكيد على تكاثر هذه المفترسات التي تعيش على الغزلان
والوعول والطيور التي تكثر في المحمية فقد تم اسر ستة من هذه الحيوانات وتم


من خلال هذه الطريقة التعرف على الكثير من المعلومات الهامة في حياة
وأنشطة ومواسم تزاوج هذه الحيوانات
.