من الطبيعي أن تنشب مشاحنات ومشاجرات بين الأطفال في المدرسة، وعن كيفية
تعامل الآباء مع هذه المشاجرات، أوضح أورليش غيرت الخبير التربوي الألماني، أنه من
الأفضل أن يُتيح الآباء لطفلهم فرصة للتحدث عن هذه المشكلات بحرية، مؤكداً ضرورة أن
يستمع الآباء جيداً لطفلهم ويحاولوا فهم وجهة نظره
أولاً.



وأكدّ غيرت، الخبير لدى المؤتمر الاتحادي للاستشارات التربوية في
مدينة فورت الألمانية، أهمية ألا يحاول الآباء إبداء أية نصائح لطفلهم في البداية،
لافتاً إلى أنه يجوز أيضاً مساعدتهم في البحث عن حل، ولكن بشكل غير
مباشر.



وعن أهمية أن يحاول الطفل إيجاد حل للمشكلة بنفسه، يقول الخبير
الألماني بحسب جريدة "الإمارات اليوم" : «عادةً ما تدوم الحلول التي يتوصل إليها
الطفل بنفسه لفترات أطول، كما أنها تمنحه الشجاعة على مواجهة المشكلات
الجديدة».



أما إذا وجد الآباء أن طفلهم عاجز تماماً عن التعامل مع مثل هذه
المشكلات بعد محاولات عدة لإيجاد حلول لها، فينبغي عليهم حينئذٍ تقديم نصائح مباشرة
له أو التدخل لحل المشكلة بأنفسهم إن لزم الأمر.