تعتبر حالات كسور
العظام والشروخ أمرا شائعا عند الأطفال وعادة ما تحدث تلك الحالات أثناء مشاركة
الطفل فى أنواع الرياضات المختلفة مع الوضع فى الاعتبار أن الشروخ التى تصيب الطفل
عادة ما تحدث فى المعصم وفوق منطقة المرفق وذلك بسبب أن الطفل عندما يقع فهو عادة
يرفع يده ليحاول حماية نفسه من الوقوع. وإليك بعض السيناريوهات وطرق التصرف
المختلفة التى يمكنك من خلالها التعامل مع طفلك عندما يتعرض لكسر أو شرخ فى
العظام.
إن الوقوع جزء شائع وطبيعى فى حياة كل طفل مع الوضع فى الاعتبار أن وقوع
الطفل لا يعنى أنه دائما سيكسر عظامه. يجب أن تعلمى أن علامات شرخ العظام
الكلاسيكية عند الطفل تكون عبارة عن ألم وتورم وتغير فى شكل العظمة نفسها.
وهناك
بعض العلامات والأعراض التى قد تعنى أن طفلك يعانى من عظمة مكسورة.سماع طفلك لصوت
طقطقة عندما يقع أو وجود أى نوع من أنواع التورم حول المنطقة المصابة أمر يعنى أنه
قد يكون يعانى من كسر فى العظام، وأيضا إذا شعر طفلك بالألم لمجرد تحريك قدمه أو
لمسها فهذا قد يعنى أيضا أنه قد يعانى من كسر فى العظام. ويجب أن تعلمى أنه أحيانا
فى حالات الكسر الحادة فإن العظمة المكسورة عند الطفل قد تخرج من الجلد. إذا كنت
تشكين فى أن طفلك يعانى من شرخ فى العظام فيجب أن تصطحبيه لطبيب ليقوم بفحصه
فورا.
لا تقومى بتحريك طفلك واطلبى الإسعاف فورا إذا كانت إصابته فى الرأس أو
الرقبة أو الظهر، وفى تلك الحالة يجب أن تقومى بالضغط على مكان الإصابة بقطعة قماش
نظيفة كثيفة مع إبقاء الطفل مستلقيا على ظهره لحين وصول الإسعاف. لا تقومى بغسل
الجرح أو دفع العظمة البارزة خارج الجلد.




لا تقومى بإعطاء الطفل أى شئ
ليشربه أو أى مسكن للآلام بدون استشارة الطبيب ولكن إذا كان طفلك كبيرا فى السن بعض
الشئ فيمكنك أن تستخدمى معه منشفة باردة لتقومى بوضعها على مكان الإصابة لتخفيف
الألم. ولكن فى حالة كان طفلك مازال صغيرا أو حديث الولادة فقد تسبب البرودة
الشديدة على مكان الجرح المزيد من الإصابة للطفل.
إن الطبيب سيتمكن من اكتشاف ما
إذا كان الطفل يعانى من كسر فى العظام أم لا بمجرد النظر لمكان الإصابة ولكنه سيطلب
منك إجراء أشعة لطفلك لتحديد نوع الكسر أو الشرخ. ويجب أن يكون دورك أنت كأم هو
طمأنة طفلك أن إجراء الأشعة لن يستغرق وقتا طويلا وبعد ذلك فإنه سيقوم بتجبيس قدمه
ويمكن لهذا الجبس أن يكون ملونا. وإذا كان طفلك يشعر ببعض الخوف من عملية إجراء
الأشعة، فيجب أن تقولى له إن إجراء الأشعة لن يكون مؤلما وأن الطبيب سيستخدم ماكينة


خاصة ليقوم بتصوير العظام داخل جسمه. إن الجبس الذى سيضعه طفلك سيحيط بالمنطقة
المكسورة عند طفلك تماما. إذا كان الجبس سببا فى تحول لون أصابع طفلك إلى اللون
الأبيض والبنفسجى أو الأزرق أو ظهرت عليه أعراض التورم فإن الجبس قد يكون ضاغطا
عليه وقد يستلزم الأمر اتصالك بالطبيب فورا. ويجب أيضا أن تتصلى بالطبيب إذا كان
الجلد حول الجبس مائلا للاحمرار بعض الشئ.
قد يكون هناك أحيانا بعض شروخ العظام
المعقدة التى قد تحتاج لعملية جراحية وليس مجرد وضع جبس حتى تظل العظام متماسكة مع
بعضها البعض خلال عملية التعافى. عندما تكسر عظام الطفل لأكثر من قطعة فقد يلجأ
طبيب الطفل لوضع مسامير معدنية داخل العظمة قبل وضع الجبس
يتعافى الطفل من أى
شرخ فى العظام بنسب متفاوتة طبقا لعمره ونوع الشرخ أو الكسر، فعلى سبيل المثال
الطفل الصغير قد يشفى خلال ثلاثة أسابيع أما المراهقون فقد يحتاجون حتى ستة أسابيع
للشفاء. احرصى على أن يحصل طفلك على كفايته من الكالسيوم لتقليل نسبة إصابته بهشاشة
العظام فى المستقبل.