بسم الله الرحمن الرحيم
كيف حال الاخوة والاخوات الاعزاء ؟ اتمنى ان تكونوا
بأفضل حال وبأحسن صحة واسعد الله أوقاتكُم بكل خير ان شاء الله اليوم اقدم لكُم موضوعي اتمنى ان يعجبكُم


<<<<<>>>>

لكل داء أو مُشكلة جسدية، يوجد لجدتك وصفة للعلاج منھا... و كل الوصفات الطبية
التي تقدمھا لك مكونةمن عناصر موجودة في البيت أو في المطبخ تحديداً...
ھل يوجد أساس لھذه الوصفات الطبية "المنزلية"؟




البابونج... للنوم

البابونج يساعد على النوم بنفس المقدار الذي تساعد فيھ جميع المشروبات
الساخنة على النوم لأنھا تعطي شعوراً بالإسترخاء. في الحقيقة، لم يتم إثبات
أية من خصائصھ المُھدئة أو المُنومة... ما تم إثباتھ ھو أن البابونج يساعد في
حالات إلتھاب أو تشنج المعدة Spams و ھناك بالفعل دواء مسجل في ألمانیا مُصنع
من البابونج و يوصف كعلاج لإلتھاب المعدة من الإستخدامات الأخرى اعطاؤه للأطفال
في حالة المغص المعوي. المشروب يساعد على تھدئة الألم… و بالتالي النوم.




شوربة الدجاج… للإنفلونزا

ھنا، لا يوجد أي شك؛ جدتك على حق. تم اثبات ھذه الخاصية من خلال
دراسة قامت بھا مجموعة من الباحثين في مركز Nebraska Medical Center
في الولايات المتحدة.لإثبات فعالية ھذا الدواء المنزلي، قام الباحثون
بشراء الدجاج و الخضروات و قاموا بتحضيرالشوربة بنفس الأسلوب الذي تتبعھ
معظم ربات البيوت... بعد تجربة ھذه "الوصفة الطبية" على مجموعة من الخلايا
في المُختبر، اتضح أن الشوربة تعمل على الحد من انتشار الميكروبات المسببة
للإنفلونزا... الجدّة على حق...




الحليب الساخن... لتخفيف السعال

عادة شرب الحليب الساخن قبل الذھاب الى السرير لھا أساس علمي.
البروتين الرئيسي في الحليب، و المُسمى الكازين Casein لھ مواصفات تشابھ
تلك الخاصة بالمورفين و لھا نتائج مُھدئة و منومة، بالإضافة الى كونھ مُسكن
للسعال من المواصفات الأخرى للحليب أنھ مُرطب؛ بمعنى أنھ يُرطب إفرازات
المجاري التنفسية (كالمخاط) مما يسھل طردھا من الجسم. الجدّة على حق




عصير الليمون... لتعقيم الجروح

لا توجد لليمون أية مواصفات تذكر مضادة للبكتيريا... ربما يكون أصل ھذا
الإعتقاد ھو أن الليمون يعطي الشعوربحرقة مشابھة لتلك التي نشعر بھا عند
وضع الكحول أو مادة التعقيم على الجرح.من جھة أخرى، يؤكد العلماء أن عصير
الليمون يحتوي على مادة فلافونويد Flavonoid التي تعتبر مضادة للإلتھابات.
كذلك فعصير الليمون يمكن استعمالھ كمضاد لآثار العمر التي تظھر على البشرة
كالتجاعيد و غيرها





الثوم... ھو فعلا دواء كل شيء

حسب الإعتقاد العام، الثوم يُساعد ضد العدوى من بعض الأمراض، يُساعد على الحفاظ
على الشباب، يُنظف الأمعاء، يخفض الكوليسترول، و يُساعد في الحفاظ على معدل مقبول
لضغط الدم. ھل ھذا كلھ صحيح؟ حسب ما يؤكده المختصون: كلھ صحيح. ما علينا معرفتھ
ھو أن خصائصھ ليست بالخارقة؛ إلا أنھا مُفيدة للصحة بشكل عام في الكثير من النواحي.
حسب الدرسات الأخيرة، نوعيةالغذاءالمحتوية على الثوم (بما مقدراه 18 الى 30 غرام في الأسبوع)
تُساعد فعلاً في خفض الكوليسترول ضغط الدم و تُساعد في الحماية من تسوس الأسنان.
نفس الكمية المذكورة تُساعد في تجنب أنواع من الأورام الخبيثة كسرطان المعدة و الأمعاء.



الجزر... لنظر أقوى


الجزر، كغيره من الخضروات الصفراء و الحمراء، يحتوي على مادة الكاروتينويد
Carotenoid الغني بفيتامين A الھام للنظر حيث أنھ يدخل في صبغة حمراء تسمى
رودوبسين rhodopsin احدى الصبغات الحساسة للضوء و الموجودة في شبكية العين.
انخفاض كمية ھذاالفيتامين لھ، بين الأعراض الأخرى، علاقة بضعف النظرالدراسات تؤكد
أن الجزر و الخضروات الأخرى أفضل كمزود للجسم بھذا الفيتامين من الأقراص الطبية.
لا يجب المُبالغة في تناول الجزرلأن فيتامين A الزائد قد يؤدي الى بعض المُشكلات
.

الخاتمة