• لتثلث الصبغي 21

    و صبية فينا درر ** و الحكي عنهم ذو كدر
    في خلقهم دماثة ** و وجههم وجه القمر
    في مقتل أصابهم ** سهم رمى به القدر
    ما غاب عنا شكلهم ** في العضل عجزهم ظهر
    الفتق فيهم هين ** شق البطون ما انتظر
    أعضاؤهم مرهونة ** قصد حثيث للضرر
    و صيغة صبغية ** فيها مزيد قد غدر
    في وصفهم تميزوا ** عينا وشعرا و قصر
    والداء ليس طارئا ** فمنذ نشئ قد حضر
    رسم الصدى عنه حكى ** ما فات عيبا أو ستر
    و للتحاليل جدى ** مبكرا تعطي الخبر
    بالألف دوما واحد ** هو النصاب المنتظر
    لزمهرير غربة ** سيقوا فرادى وزمر
    و كلما الحمل نأى ** زاد النصاب والخطر
    رأي الطبيب منقذ ** قبل الزواج و السفر
    توجيهه مزية ** تغني العقول بالخبر
    لكن إذا الله قضى ** شهد الرضا لمن صبر
    أطفالنا أمانة ** و الله بالبر أمر
    تلقينهم ميسر ** فيه الرجاء و الوزر
    تأهيلهم حق لهم ** فمثلهم مثل البشر
    لصنعة أو خدمة ** للفن دور معتبر
    إدماجهم فريضة ** باب النماء و الظفر
    كم من معاق تائه ** من بعد تعليم بصر
    و كم ضعيف قد غدا ** بعون أهل منتصر
    إذا الجهود كثفت ** أضحى الطريق مختصر
    فالقصد في تضامن ** هل من مجيب مدكر
    و إنهم لو يهملوا ** فالجرم لا، لا يغتفر

    حكم مهين جائر ** للعيش في ذل الحفر
    بالقلب عطف يرتجى ** إذا عمى ضاع البصر
    مصيرهم في سعيكم ** إليكم وسع النظر

    دكتور:عبد الحق بنسالم