مفهوم
التعاون:
التعاون هو صفة يجب أن يتبادلها المسلمون فيما بينهم
وهي أن تيعاون
الناس في الأشياء التي لا تأتي إلا بتعاون إثنين أو ثلاثة
كأن تعاون شخصاً في
حمل شيء لا يستطيع حمله وحده أو أن تعاون أهلك في بعض الأمور المنزلية أو أن تعاون
شخصاً ضائع وهكذا .

أنواع التعاون :

التعاون بين
التلاميذ.
التعاون بين أفراد الأسرة.
التعاون بين المدرسة والأهل.
التعاون
بين أفراد الهيئة التعليمية.

فوائد التعاون:

- ازدياد الروابط
الأخوية بين الزملاء .

- إنجاز الأعمال في أسرع وقت وفى صورة جيدة ، حيث
يؤدى كل فرد ما يجيده ويحسن عمله .

- توفير الوقت وتنظيم الجهد ، فبدلاً من
أن يتحمل فرد واحد مسئولية إنجاز عمل ما، فإنه يوزع على آخرين لإنجازه ، وهذا يعنى
مجهودًا أقل ووقتًا أقل .

- إظهار القوة والتماسك ، فالمتعاونون يصعب
هزيمتهم ، مثلهم مثل العصا يمكن كسرها إن كانت واحدة ، ويصعب كسر مجموعة من العصى
المترابطة .

- نيل رضا الله ، لأن الله في عون العبد ما دام العبد في عون
أخيه .

- يد الله مع الجماعة : فالله تعالى يكون معهم ، وما دام الله معهم
فلن يخسروا ، ويكون النجاح حليفهم .

- القضاء على الأنانية وحب الذات ، حيث

يقدم كل إنسان ما عنده ويبذله للآخر عن حب وإيمان .

· أحاديث فى فضل
التعاون :

قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- :

"المؤمن للمؤمن
كالبنيان يشد بعضه بعضًا" . (متفق عليه)
"الله في عون العبد ما كان العبد في عون
أخيه" . (رواه مسلم)
"من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته" . (رواه
البخاري)
"مثل المؤمنين في توداهم وتراحمهم كمثل الجسد ، إذا اشتكى منه عضو
تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى" . (متفق عليه)