الشيخ فهد سالم العلي الصباح لنواب مجلس الأمة: كونوا بمستوى تطلعات الشعب الكويتي

اجرى رئيس مركز فهد السالم لحوار الحضارات والدفاع عن الحريات الشيخ فهد سالم العلي الصباح مداخلة حوارية سياسية مع متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي وبسؤاله عما إذا كان يرى السياسة لا تكون إلا بالقوة؟
أجاب: هناك كثير من الاقوال تتبنى هذه النظرية على أنها صراع من اجل القوة وأن هناك من يقول انها عبارة عن انسجام الارادات المتصارعة وأوضح أنه يخالف هذه المقولة التي تقول انها كفاح وصراع والسلطة تتيح للأفراد والفئات التي تملكها ان تؤمن سيطرتها على المجتمع وأن تستفيد من هذه السيطرة وأوضح أنه يتبنى فكرة السياسة على أنها بذل الجهد في سبيل اقرار الامن والعدالة فالسلطة تؤمن المصلحة العامة والخير المشترك.
وبسؤاله عن الاسباب التي ادت إلى حل مجلس الأمة اكثر من مرة: علل الاسباب إلى فقدان الثقافة السياسية إلى حد ما عند بعضهم مما جعلهم يعتبروا أن السياسة هي كل ما يتعلق بالتصويت والسلوك الانتخابي والمناورات السياسية والحملات الخطابية والتشويش على الاخر وأشار إلى أن الفساد موجود وتم استغلال هذا الأمر في خطابتهم وهذا ما أظهره الاعلام ولكن بعدها اثبتوا ان محاربة الفساد كانت شعار.
العدو يخاف البلد الموحد أكثر مما يخاف من أمة منقسمة
إزاء هذا الواقع أَمِلَ الشيخ فهد من النواب الجدد أن يكونوا بمستوى تطلعات الشعب الكويتي وأن لا يتكرر ما حدث سابقا وكما دعى لمحاربة الفساد ولكن ليس بالشعارات إنما بالافعال، طالبا منهم أن يكون هدفهم الوحيد حماية الكويت وأن يكونوا متماسكين داخلياً كون العدو يخاف البلد الموحد أكثر مما يخاف من أمة منقسمة.




في ظل هذا الخبر احببت ان اطرح عليكم سؤال:

هل نوابنا في العالم العربي هم بمستوى تطلعاتنا؟؟؟؟؟؟؟؟


ولكم مني كل التقدير