03-29-2013 07:36 PM
الديرة - اروى الخيبري ذكرت مصادر بالإسكندرية بإصابة 30 شخصاً في اشتباكات بين أنصار الإخوان ومناهضين للرئيس محمد مرسي، أمام مقر الإخوان بمنطقة سموحة. كما وقعت اشتباكات بالمولوتوف والخرطوش بين أصحاب المحلات ومتظاهرين حاولوا الاعتداء على محطة قطار سيدي جابر في محيط مقر المكتب الإداري للإخوان، وبدأت الاشتباكات بتراشق بالحجارة بين مجهولين، قال المتظاهرون إنهم ينتمون للإخوان المسلمين.
وتطورت المصادمات إلى إلقاء الزجاجات الحارقة، وغلق القائمون على تأمين مقر الإخوان نفق سيدي جابر الذي يعد نقطة الوصل بين منطقتي سيدي جابر وسموحة.
وامتدت المطاردات والاشتباكات العنيفة بين الجانبين إلى شريط السكك الحديدية، مما أدى لتوقف حركة القطارات بالمحافظة، وتوقفت عدد من القطارات خارج المدينة لحين انتهاء الاشتباكات.

وفي غضون ذلك انطلقت مسيرة من ساحة مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، عقب صلاة الجمعة، وشارك بها عشرات من النشطاء السياسيين والمواطنين المناهضين لسياسة جماعة الإخوان المسلمين في إدارة البلاد.
ورفع المتظاهرون الأعلام المصرية واللافتات المعبرة عن مطالبهم بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، فضلاً عن مطالب برحيل النظام.
وواصل المشاركون في الفعاليات الاحتجاجية للأسبوع الثالث على التوالي، المطالبة بتدخل القوات المسلحة والمجلس العسكري في المشهد السياسي، وإجراء إصلاحات سياسية، وفق هتافات المشاركين المتجهين إلى قيادة المنطقة الشمالية العسكرية.