03-29-2013 08:07 PM
الديرة - اروى الخيبري انتقد المجلس القومي للمرأة بمصر، قيام عدد من المصريين بالزواج من سوريات لاجئات هربن من بلادهن بسببالأوضاع المتأزمةفيها ولجوئهن إلى مصر، معتبراً الزواج بهن "استغلالاً لظروفهن السيئة."
ونقل موقع التلفزيون المصري عن وكالة الشرق الأوسط أن المجلس القومي للمرأة وجه خطابين إلى وزير الداخلية، محمد إبراهيم ووزير العدل أحمد مكي، طالب خلاله مساندة الوزارتين لوقف ظاهرة زواج المصريين من اللاجئات السوريات, وعدم استغلال ظروفهن المعيشية السيئة.
وألقى التقرير الضوء على أن عدد هذه الزيجات بلغ 12 ألف حالة زواج خلال عام واحد.

ونقل التقرير البيان الصادر عن المجلس، الجمعة، والذي جاء فيه مطالبة الاتحاد العالمي للمرأة المصرية بأوروبا الرئيس المصري، محمد مرسي، بالتدخل الفوري لوقف زواج السوريات الموجودات كضيوف بمصر من الشباب المصري مقابل 500 جنيه (نحو 73.5 دولاراً) للزوجة.
وبين التقرير أن هذه الظاهرة تنتشر في بمدن 6 أكتوبر، والقاهرة الجديدة والعاشر من رمضان ومحافظات الإسكندرية, والدقهلية بالإضافة إلى الغربية وقنا.