الانفصال ليس أسوأ الأمور التي قد تصيب المرأة، بل على خلاف ذلك يمكن لهذا الخطوة أن تحررك من أنواع العنف العاطفي وأشكاله المريرة.
حيث يتسبب العنف العاطفي بكلّ أشكاله بإدخالك في دوامة تستطيع أن تطمس شخصيتك وتحوّلك إلى امرأة يائسة، عديمة الثقة بالنفس ومحطّمة.
وإليك أبرز أنواع العنف العاطفي:
1- العنف من خلال تقييد الخطوات والعزل:
هذا النوع من العنف تحديداً يحصل بشكل تدريجيّ، فحين لا تُظهر المرأة أيّ نوع من الرفض أو المقاومة تصبح أسيرة ضعفها.
ومن أبرز مظاهره عزلك عن العالم الخارجي، منعك من مقابلة صديقاتك، التضييق عليك عندما تبدين رغبة في زيارة أهلك أو الاختلاء بشقيقتك أو بوالدتك.
2- الرفض:
وهو أخطر أشكال العنف العاطفي، وهنا يمكننا التحدّث جدياً عن مشكلة حقيقية بين الثنائي خصوصاً وأنّها سبباً وجيهاً للخيانة.
وهي حين يرفض زوجك عاطفتك بعد مشكلة تقع بينكما وكأنّه نوع من العقاب، فالنّصيحة الذهبية التي نعطيك إياها هو ألاّ تعاقبي زوجك عاطفياً وإلاّ حكمت على حياتكما بالموت السريري.


أمّا إذا كنت أنت ضحية هذه التصرفات، فإياك أن تصمتي وتسكتي لأنّ ما من ثنائي لا يواجه العقبات والمشاكل ولا يجوز أن تحملي وزرها بمفردك.
3- العنف العاطفي الشّفهي:
حين يقابل شريكك كلّ أفكارك وطروحاتك بالتهكّم والرفض، وحين يُسكتك ويرفض آرائك ويشتمك ويُنزل عليك الإهانات، وتشعرين معه أنك محبطة محطّمة، لا قيمة لك ولا رأي حتّى بالأمور المتعلّقة بحياتك المهنية أو بعلاقتك مع صديقتك المقرّبة فعليك دقّ ناقوس الخطر.