كثير ما يُقال بأن الرجل يخاف من الارتباط والزواج، ولكن هناك الأسباب التي تخيف الرجل من الحياة الزوجية، ألا وهى: الحريّة:
بسبب الطبيعة وبمساهمة المجتمع والتربية، يعيش الرّجل منذ أولى سنوات شبابه بإطار من الحرية الشخصية.
فيحدد خياراته كما يحلو له ويسيّر حياته حسب قواعده الخاصّة من دون ضوابط صارمة، فخوفه من الارتباط ينتج عن تمسّكه بهذه المساحة من الحرية في الاختيارات والقرارات حتّى في أتفه الأمور وأصغرها.
الالتزام بامرأة واحدة:
يخاف الإنسان بطبيعته من الروتين والملل ، ولكن المرأة تنشد الاستقرار عموماً فيما الرجل يرفضه ويخافه.
فيعتبر الرجل إن التزامه بامرأة واحدة طيلة حياته قد يخنقه ويحدُّ من حريته ويعيده إلى الوراء، لأنّه لا يعرف انك امرأة تعرف تجديد الحب بعد الزواج.


أغراضه:
أؤكّد لك عزيزتي إن الرجل يرفض أن تجددي له مساحة معيّنة لأغراضه، كثيابه، سيارته، أغراض الكمبيوتر، وأدوات التصليح التي يعشقها الذكور.
فخلال الخطوبة، فسّري له عزيزتي أنك ستخصصين له خزانة كاملة لأغراضه.