05-24-2013 02:32 PM
الديرة - اروى الخيبري أعلنت جبهة تحرير سوريا الإسلامية أنها تصدت بقوة لحزب الله في القصير وأنها ألحقت به خسائر ضخمة.وقالت الجبهة في بيان لها : "لليوم الخامس على التوالي استمر حزب الله اللبناني وجيش النظام الأسدي اعتماد سياسة القصف العنيف على المدينة، بل وقام بزيادة العنف ليقصف بصواريخ أرض أرض وغيرها من لظى حقده، وكلها كانت ذات تأثير تدميري هائل لا تقلّ عن البراميل التي تلقيها الطائرات".
وأضافت على صفحتها على الفيسبوك, أن مجاهديها وباقي الكتائب المرابطة في القصير استمروا "بعمليات القنص على الحواجز المنتشرة والتي تحاول التحرك والتمدّد".
وتابعت, أنها قامت باستهداف "حاجز المصرف وضرب التحصينات التي يقيمها، ومن ثم التمشيط برشاشات الـ14.5 مم ومدفع 23مم، بينما كانت باقي التشكيلات تناوش الجبهات الأخرى".
وكانت مصادر معارضة قد أكدت أن حزب الله قتل منه أكثر من 300 شخص في المعارك التي تشهدها سوريا معظمهم في القصير.

وأعلن الجيش الحر احتفاظه ببعض جثث مقاتلي الحزب وأنه على استعداد للتفاوض بشأنهم.
وتعرضت العمليات القتالية لحزب الله لانتقادات واسعة في لبنان التي اتهمت الحزب بتوريط البلاد في الصراع السوري.
وناشد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشعوب والحكام العرب لنجدة سكان القصير السورية خوفا من اقتحام حزب الله للمدينة وقتل رجالها واغتصاب نسائها.