علي مدار سنوات من الابحاث الطويله والوصفات الطبية اجتمع الجميع ان اسباب البدانة الرئيسية تكمن فى النشويات والدهون والحلويات لكن بين يوم وليلة تعدلت الافكار حيث اصبح الجميع الان ينادى بضرورة اتباع الرجيمات الصحية التى يتوافر فيها جميع انواع الغذاء بما فيها النشويات والدهون وحتي الحلويات حيث وجدت دراسة جديدة أن اتباع رجيم يتناول فيه قطعة من كعكة الشكولاتة كجزء من الفطور الصباحي، قد يساعد على خسارة الوزن.وذكر موقع (مديكال اكسبرس) العلمي البريطاني أن الباحثين وجدوا أن اتباع رجيم الفطور الكامل الذي يشمل قطعة من الحلوى "يمكن حقاً أن يساهم في نجاح الشخص بخسارة الوزن".

ووجد العلماء أن تناول قطعة من الحلوى كجزء من فطور الرجيم الذي يحتوي على 600 سعرة حرارية ويضم بروتينات وكاربوهيدرات، يمكن أن يساعد من يخضعون لحميو رجيم لخسارة مزيد من الوزن والمحافظة على هذه الخسارة لوقت طويل.

وقال الفريق الباحث بقيادة البروفسور دانييلا جاكوبويكز إن المفتاح هو الشبع صباحاً عندما يكون أيض الجسم في أرفع درجات نشاطه ونكون أكثر قدرة على العمل وصرف مزيد من السعرات الحرارية خلال النهار.

ولفتت جاكوبويكز إلى أن محاولة تفادي الحلويات في الرجيم بشكل كامل يمكن أن تخلق حالة إدمان نفسية على هذه الأطعمة على المدى البعيد، وبالتالي فإن إضافة الحلوى للفطور يمكن أن تسيطر على رغباتنا بالأكل طول اليوم.


وخلال الدراسة التي تواصلت على مدى 32 أسبوعاً، فإن الأشخاص الذين أضافوا الحلوى إلى الرجيم فى وجبة الفطور مثل قطعة من كعكة الشكولاتة، خسروا ما معدله 18.14 كيلوغراماً أكثر من المجموعة التي تجنّبت تناول الحلوى، والأهم أنهم حافظوا على هذا النقص في الوزن لمدة أطول.