أظهرت معظم الدراسات الاجتماعية بأن ليس كل الرجال بطبعهم خونة، بل بعض الناس رجالاً كانوا أم نساء. ولكن قد يخرق البعض وعودهم ويقترفون الخيانة كردّ فعل، وذلك يعود لسبب معين أو محفّز له على فعل الخيانة والإهمال بدورة التزاماته وأدنى واجباته.


أما للزوجات، فينبغي عليهم ألا يقودوا أزواجهن نحو الخيانة، وعدم اهمال أبسط الواجبات تجاهه، وعدم اسقاطه عن عرش الملكة الذي وضعك عليه، لذا امنعي زوجك من الخيانة عبر مجموعة من الوسائل، وهي:

معرفة ماذا ترتدين، لأنّ لكلّ امرأة الأسلوب الذي يليق بها وبشكل جسمها نحيفة كانت أم سمينة، وبالأخص بعد إنجاب الأطفال مثلاً.

المحافظة على النظافة الشخصية، وترتيب الأظافر، ونضارة الوجه ونعومته، ومعرفة القواعد الجمالية التي يحبّها الرجال عموماً.

عدم الإكثار من الأسئلة غير المجدية، وضبط الغيرة، وعد التفتيش بين الأشياء وعد معاملته كأنّه مسؤول منك، وكوني المسؤولة منه.

الاهتمام بالشعر، وذلك لأن الشعر هو التاج الذي يتوّجك ملكة في منزلك عند زوجك.