لا شك أن كل إنسان يتمنى أن يحظى بالتقدير من الأشخاص المحيطين به، وتزداد هذه الرغبة في إطار العلاقات الزوجية، حيث يسعد الأزواج كثيراً، عندما يتلقون كلمات الإشادة والإطراء من شركاء الحياة.
ومن هذا المنطلق، أوضح خبير العلاقات الزوجية بألمانيا روديغر فاكر أن الشعور بالتقدير يشيع جواً من السعادة والبهجة في العلاقات الزوجية، كما أن الأزواج يمكنهم أن يعبروا عن تقديرهم لشريك الحياة من خلال مدح الصفات الحميدة في شخصيته، كمراعاته لمشاعر الآخرين أو أسلوب تعامله الراقي مع من حوله.
كما يوصي روديغر فاكر الأزواج بألا يدعوا اليأس والإحباط يتسللان إلى أنفسهم؛ إذا لم يجد تعبيرهم عن التقدير صدى لدى شركاء الحياة أو لم يبادلوهم هذه المشاعر الطيبة بنفس الوتيرة.


وأفاد بأن بعض الأزواج يحتاج إلى برهة من الوقت، كي يدركوا أهمية التعبير عن التقدير لشريك الحياة وأثره على العلاقة الزوجية، وبمجرد أن يدركوا هذه القيمة، فإنهم سيسارعون بمبادلة شركاء الحياة هذه المشاعر وبنفس الدرجة.