الرجال أكثر عرضة للتوترات النفسية



قال الدكتور عمرو شريف أستاذ الجراحة بكلية الطب بجامعة عين شمس، إن نتائج الدراسات الحديثة كشفت عن أن هناك علاقة قوية ومباشرة بين الحالة النفسية التى يتحكم فيها المخ وبين الجهاز المناعى للإنسان، ووجد أن الرجال والنساء الذين يعانون من أمراض خطيرة كالسرطان والفشل الكلوى يحيون بشكل أفضل كثيرا لو وجدوا الصحبة الطيبة والدعم النفسى المناسب، بل أن بعض الأزواج والزوجات يعانون من الأنفلونزا عقب المشاحنات الزوجية.


ويؤكد الدكتور عمرو أن الدراسات العلمية توصلت إلى أنه فى حالة فقد شريك الحياة يتأثر الجهاز المناعى للزوج أو الزوجة "الأرمل" وتنخفض كفاءته لمدة تتراوح بين 4 - 14 شهرا، وفى هذه الحالة فإن الأولاد والرجال أكثر تأثرا بهذه الضغوط النفسية من البنات والسيدات، وأكثر عرضة للتوترات النفسية وأقصر عمرا.