06-03-2013 04:53 AM
الديرة - سعد السعد - نجا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس من حادث سقوط مروحيته التي قامت بهبوط اضطراري في شمال شرق طهران، وخرج منها نجاد سالماً وواصل أنشطته قبل أن يعود إلى العاصمة براً. وقال الموقع الرسمي للرئاسة على الإنترنت، إن “المروحية التي كانت تقل نجاد وعدد من المسؤولين الآخرين تعرضت لحادث في جبال البرز، لكنهم لم يتعرضوا لأذى بعدما تمكن الطيار من الهبوط بالمروحية”، دون تحديد طبيعة المشكلة التي واجهتها المروحية.


وأكد الموقع أن نجاد تابع جولته “وقام بتدشين مشاريع عدة قبل أن يعود إلى طهران براً”. ولم يتم توضيح نوع المروحية. وبث التلفزيون الرسمي الإيراني بعد ذلك مشاهد لنجاد مع عدد من الوزراء وكلهم سالمون، وهم يدشنون نفقاً بني في شمال إيران، وهو ما كان هدف زيارته. كما بث صوراً للرئيس وهو في سيارة داخل النفق