ترغب المرأة دوماً بغمرة ورومانسية بعد ممارسة العلاقة الحميمة. لكنّ هذا الأمر لا يحصل بسبب نوم زوجها بعد ممارسة العلاقة الحميمة. هذا الأمر يثير استياء المرأة التي ستأخذ الموضوع على أنّه إهمال من زوجها. لكن عزيزتي الزوجة، هذا الموضوع لا يجب أن يقلقك أبداً، فالدراسات العلمية تشير إلى أنّ جسم الزوجين يفرز مادة تدعى “اوكستوكين” بعد ممارسة العلاقة الحميمة. وهذه المادة مسؤولة عن نوم زوجك فيما تمنح المرأة الشعور بالحاجة الى الرومانسية والحنان. من جهة أخرى، تعتبر عملية الجماع متعبة لجسم الرجل لأنها تتطلب نوعاً من الجهد الذي يدفعه بعد الانتهاء من العلاقة الى الاسترخاء كلياً والاستسلام للنوم العميق والشخير المزعج.


لذا سيدتي، لا تقلقي، فالأمر طبيعي بالنسبة إلى الرجل. وإذا كنت ترغبين أن يكون زوجك مستيقظاً بعد العلاقة الحميمة، اطلبي منه شرب كوب من القهوة قبل الذهاب الى الفراش أو حتى اطلبي منه ممارسة بعض تمارين التنفس بعد ممارسة العلاقة الحميمة، إذ تساعده في الاسترخاء والبقاء مستيقظاً لمدة نصف ساعة إضافية بعد الجماع.