الخصوبة فى الرجال والنساء تتأثر عامة بنظام حياتهم وتغذيتهم حيث قدر خبراء التغذية بأن 30% من حالات قلة الخصوبة عند كلا من الرجال والنساء تكون بسبب التغذية السيئة ونظام الحياة الغير صحي وأيضا يرجع بعض الخبراء نسبة 20% من قلة الخصوبة الغير مبررة أيضا للنظام الغذائى السيئ لكل من المرأة والرجل حيث أن التغذية السليمة تؤدى الى استقرار نسب الهرمون فى الجسم.
وهذا يعاني منه ليس حديثي الزواج فحسب ولكن أيضا الازواج عند محاولة أنجاب الطفل الثانى أو الثالث بسبب تغير الهرمونات وعدم استقرارها بسبب نظام الحياة غير الصحي.
ولذا سنقدم لك اليوم الاطعمة التى تساعدك أنت وشريك حياتك على رفع الخصوبة ببساطة.. أطعمة من خيرات الطبيعة.
الأطعمة التى تزيد من خصوبتك حواء:
1-اللحم الأحمر الخالى من الدسم لاحتوائه على الحديد والبروتين والفيتامينات مما يساعد على حماية الرحم من الالتهابات وأمدادك بالبروتين اللازم لجسمك
2- العسل اقوى محفزات الخصوبة عند المرأة حيث يحفز وينشط الرحم وأنتاج البويضات
3- الاطعمة التى تحتوى على الحديد بشكل عام كالسبانخ والخضروات الورقية والفاصوليا وأن لم تستطيعى تناوله يوميا فيجب عليك طلب مكمل غذائى غني بالحديد والفيتامينات لحمايتك من الانيميا وتحفيز هرموناتك.
اما الأطعمة التى تزيد من خصوبة شريك حياتك:
1- المحار لأنه من الأطعمة الغنية بالزنك والزنك مهم جدا لأدم حيث أنه من العوامل الرئيسية في أنتاج الحيوانت النووية ويؤثر على عددها بشكل كبير والزنك موجود أيضا بالمكسرات والفاصولياء الحمراء والبيض.
2- الثوم لأنه ملئ بالسيلينيوم وهو المسؤول الرئيسى عن حماية الحيوانات المنوية من التضرر ويقوم بتقويتها وزيادة حركتها والسيلينيوم موجود ايضا بالمشروم والبصل وفواكه البحر وان لم يكن بنفس النسبة الموجودة بالثوم.


3- السبانخ من المعروف انها مصدر جيد للحديد ولكن الاهم لآدم هو أنها مصدر غنى جدا بحمض الفوليك وفيتامين سي فنسبة حمض الفوليك العالية عند أدم تساعد على زيادة عالية فى أنتاج الحيوانات المنوية ونسبة فيتامين سي تساعد على أنتاج حيوانات منوية قوية أكثر
4- الافوكادو ملئ بالاحماض الدهنية المفيدة التى تزيد من مرونة الحيوانات المنوية و تضبط مستوى الهرمونات بالجسم ومتوفرة الاحماض الدهنية بالسردين والتونة والسلمون وزيت الزيتون
** ولأدم وحواء يجب عليهم تناول منتجات الالبان كاملة الدسم والخبز الكامل الحبة والفواكه الطازجة بأنتظام لتحسين صحتهم بشكل عام
وطبعا هذا لا يغنى عن أستشارة الطبيب المختص أذا أقتضت الحاجة الى ذلك ولكن سيساعدك على الحصول على نتائج أسرع بأذن الله.