السلام عليكم



اليوم سنتحدث عن الاستراتيجية الشخصية و هي نقطة مهمة في تطوير الدات لذا لنبدأ.


ان لم تكن تعرف الي اين تذهب فأي طريق ستسلكه سيفي بالغرض, لكن ربما لن يفي بالغرض الذي تريده.

كم من مرة نزلت من المصعد لتكتشف انك نزلت في الطابق الخطأ؟ في الحياة قد تكون لديك افضل النيات, ونظرة شاملة لاهدافك, وطاقة ونظرة متفائلة للحياة, لكن مع كل عزمك ونشاطك وجهودك لن تساعدك على بلوغ مبتغاك ان لم تكن عندك خريطة تأخدك الى وجهتك.


للاسف يكتشف الكثير من الناس انهم في الطابق الخطأ عندما تنفتح ابواب المصعد, ففي كثير من الاحيان نهمل الخطوة المهمة التي تقضي بعمل استراتيجية شخصية التي تسمح لنا بمواصلة و تحقيق احلامنا (او خططنا), وجعل نظرتنا امر واقعا, مثل الخريطة, الاستراتيجية الشخصية تساعدنا على تحديد اهدافنا, وافضل الطرق لتحقيقها, واتخاد القرارات الصائبة خلال الطريق.

اينما سرت في الحياة فيمكنك ان تنمي حالتك الشخصية او العملية (او كلاهما), بأخدك بعض الوقت لعمل استراتيجية شخصية , وهو امر ليس معقدا, لكن قلة من الناس يولونه اهتماما, وهذه بعض النصائح


- ليكن لذيك هدف في الحياة: اكتب مهمة شخصية جملة او جملتين تحدد فيهما من انت؟ ولما انت هنا؟ والى اين انت ذاهب؟ هذه ستكون نقطة مرجعية لك

-ابقى في الواقع:استراتيجية شخصية جيدة يكون لها علاقة بالواقع و المهام التي تقوم بها (اب, موظف, صاحب شركة...)



-يجب ان تكون حياتك متوازنة: تأكد ان تكون استراتجيتك شاملة كل امور حياتك(الحياة العائلية, الحياة العملية....)

-يجب ان تبقى في الحاضر: استراتجيتك وما يوجد فيها يجب الا تكون عن اشياء في مستقبل بعيد لانها ستجعلك تأجل الامور,

-قم بأشياء ايجابية: يجب ان تكون استراتجيتك حول امور ايجابية , يجب ان تحفزك على تطوير نفسك وليس العكس