06-06-2013 01:25 PM
الديرة - اروى الخيبري نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لاحد الاطباء الميدانيين في القصير والذي على ما يبدو أنه سجل بعد انسحاب قوات المعارضة من المدينة.
وأشار الدكتور محمد المحمد, في رسالته, الى الوضع الانساني الكارثي والمأساوي, كما وصفه, الذي يعيشونه ولكنه قال أن السكون عن هذا الوضع هو جريمة يشارك فيها الجميع وكل من تخاذل عن نصرة الاهالي وأضاف: “نحن لا نريد جمهور فنحن لسنا في مسرحية هزلية او لعبة كرة قدم نريد أفعالكم نريد تحركا فوريا لأخلاء الجرحى والمدنيين”.
وتابع الدكتور المحمد: “تحركوا لانقاذ ما تبقى من القصير فنحن على وشك الانهيار نستحلفكم بمحبة سيدنا محمد وسيدنا المسيح أن تتحركوا فورا” وناشد كل من الملك السعودي والأمير القطري وكل علماء الممكلة العربية السعودية والأمة الأسلامية قائلا: “نحن نباد من قبل الشيعة نحن نقتل ونذبح نحن على ابواب كارثة انسانية كبيرة ومذبحة جماعية لن نذكركم ببابا عمرو وبانياس لكن نقول لكم من مدينة القصير”.


‫الرسالة الأخيرة من الدكتور محمد المحمد في ريف القصير قبل فوات الأوان‬‎ - YouTube