أكد باحثون أمريكيون، أن الأزواج الذين يحافظون على صداقتهم مع بعض الأزواج الآخرين، يكونوا أسعد الأزواج لتفاعلهم مع بعضهم البعض في مختلف المناسبات. وقال الباحثون بقسم الخدمات الاجتماعية بجامعة ميريلاند، في دراسة تمت على حوالي 123 شخص من الأزواج عن مدى سعادة الأشخاص المتزوجين الذين لديهم علاقات صداقة بآخرين.
وقال الباحثون إنهم وجدوا اختلاف في الدوافع وراء صداقات الأزواج, مع بعض الأشخاص المفضلين لهم، ويرى البعض أن إنشاء الزوجين لبعض الصداقات مع الأزواج الآخرين يساعدهم كثيرا في حياتهم والتغلب على الكثير من المشاكل التي تواجههم , حيث بإمكانهم مشاركاتهم العطلات والمناسبات الاجتماعية فيما بينهم .


لذلك أكد الباحثون أن الأزواج الذين يكونون الكثير من الصداقات القوية والوطيدة مع غيرهم يكونوا سعداء في حياتهم.