لا مفرّ من الخلافات في الحبّ. قد تغضب المرأة جرّاء كلمة صغيرة يقولها لها الحبيب لأنّها حسّاسة جداً، أو لأنّه قام بعملٍ لا يُغتفر بحيث إنّه لم يحترمك أو اقترف خطأً لم تعتادي عليه وفي الحالتين إنّ السؤال الوحيد الذي يخطر ببالك هو: «كيف أمكنك أن تفعل ذلك بي؟»، فيخرج هذا الأخير ولا يعيرك أيّ اهتمام أو يعتذر ويطلب منك مسامحته لأنّه لم يقصد.
إليك أبرز الإرشادات لتسيطري على عواطفك عند وقوع الخلاف بينك وبين الحبيب. • كوني قويّة ولا تظهري له دموعك
من الصعب أن تتعامل المرأة مع الخلافات بحبس دموعها لأنّها بطبيعتها حسّاسة، ولكن في حال وقوع الخلاف عليها أن تحاول ذلك لكي لا تبدو ضعيفة أمام الحبيب فيكون الحقّ معها ويصبح نهايةً عليها لأنّها لم تتمكّن من مواجهة شريك حياتها.
• لا تغضبي بسرعة وابقي هادئة قدر المستطاع
إنّ الرجال يعشقون المرأة التي تعرف كيف تسيطر على غضبها وتبقى هادئة بينما هو يشرح لها سبب الخطأ الذي اقترفه وتحاول أن تفهمه من دون أن تبكي أو أن تغضب وتبيّن له مدى انزعاجها.
• تحدّثي معه بعد أن يهدأ الوضع


بعد أن يقع الخلاف وينتهي، اجلسي وتحاوري مع الحبيب، حاولي أن تفهمي ما يقوله من دون أن تعطي رأيك واتّفقا على أن لا يعيد أحدكما اقتراف الخطأ من جديد.
إنّ الأمر أسهل ممّا تتوقّعين وتجنّب الخلافات هو الكفيل بالحفاظ على العلاقة السليمة بينك وبين زوجك ولكنّ طريقتك في التعامل مع الأمور هي الأهمّ