06-11-2013 05:03 AM
الديرة - سمر الجهني تناقش إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما مجموعة من الخيارات المتعلقة بالأزمة السورية خلال اجتماعات بالبيت الأبيض الأسبوع الجاري.
وقالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية الاثنين إن الولايات المتحدة "مستمرة في البحث عن سبل لمساعدة المعارضة."
وأوضح مسؤولون أمريكيون أن واشنطن قد تتخذ قرارا الأسبوع الجاري بشأن مسألة تسليح المعارضة السورية، وذلك على ضوء التقدم الذي أحرزته القوات الحكومية السورية مؤخرا.
وتأتي اجتماعات البيت الأبيض بالتزامن مع أنباء حول استعدادات القوات الحكومية السورية للقيام بهجوم كبير على مدينة حلب والمناطق المحيطة بها.
تعزيزات عسكرية
وأفاد مصدر أمني سوري إن الهجوم قد يبدأ "خلال الساعات أو الأيام المقبلة".

كما ذكر نشطاء معارضون لـ"بي بي سي" أن تعزيزات عسكرية، تتضمن عناصر تابعة لحزب الله اللبناني، أرسلت إلى أجزاء من مدينة حلب.
وتأتي هذه الاستعدادات بعد أيام من نجاح القوات الحكومية وعناصر حزب الله اللبناني في استعادة السيطرة على مدينة القصير.
وتخضع أغلب المناطق في شمالي سوريا إلى سيطرة المعارضة المسلحة منذ عام، ولم تشهد حلب منذ عدة شهور أي نوع من الاشتباكات.
ولكن سقوط مدينة القصير في أيدي القوات الحكومية وعناصر حزب الله، أعطى للجيش النظامي حافزا على مواصلة زحفه باتجاه المناطق الأخرى، التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.