06-15-2013 04:28 AM
الديرة-سعد السعد: اجازت المحكمة الجنائية الدولية لليبيا ابقاء الرئيس السابق للاستخبارات الليبية عبد الله السنوسي على اراضيها بانتظار صدور قرار بشأن صلاحية المحكمة في محاكمة المشتبه في ارتكابه جرائم ضد الانسانية.

وقال قضاة المحكمة الجنائية الدولية في قرارهم الذي نشرته المحكمة ان "غرفة المحكمة قررت بانه بامكان ليبيا (...) تأجيل تنفيذ طلب التسليم بانتظار البت بالطعن في اهلية" المحكمة من جانب السلطات الليبية.

وتتنازع المحكمة الجنائية الدولية وليبيا الحق في محاكمة عبد الله السنوسي البالغ 63 عاما، كذلك الامر بالنسبة لمحاكمة نجل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، سيف الاسلام البالغ 40 عاما.

وهذان الرجلان معتقلان حاليا في ليبيا وتشتبه المحكمة الجنائية الدولية بارتكابهما جرائم ضد الانسانية خلال القمع الدامي للثورة ضد نظام معمر القذافي في العام 2011. واصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي توقيف بحقهما في 27 يونيو 2011.


وتقدمت ليبيا في الثاني من ابريل من المحكمة الجنائية الدولية بطعن في صلاحية المحكمة الجنائية الدولية في محاكمة السنوسي مؤكدة حقها في عدم تسليمه بانتظار قرار في هذا الطعن.

اما بالنسبة الى سيف الاسلام القذافي، فقد ردت المحكمة الجنائية الدولية في 31 مايو طعنا مماثلا من ليبيا معتبرة ان التحقيق الليبي لا يطاول القضية المقدمة امام المحكمة الجنائية الدولية من جانب مدعي عام المحكمة الذي يحقق في ليبيا بموجب قرار لمجلس الامن الدولي، واشارت ليبيا الى انها ستطعن بهذا القرار في حين طالبت المحكمة الجنائية الدولية السلطات الليبية بتسليمها المشتبه به.