النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كيف يأتيك الهم والغم وربك الله

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    13 / 06 / 2013
    المشاركات
    990
    معدل تقييم المستوى
    188

    افتراضي كيف يأتيك الهم والغم وربك الله

    كيف يأتيك الهم والغم وربك الله




    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام المرسلين :
    وبعد أخي الكريم وأختي الكريمة من فضل الله علي وعليكم أن هدانا للإسلام حين ضل خلق كثير عنه ، وأنعم علينا برسول منا ، نفهم خطابه وندرك بيانه بأنفسنا ، فلا نحتاج لترجمان ، ونعرف صدقه ورحمته، فلله الفضل والمنة أن هدانا .

    إخواني ومن رحمة الله بنا أن وصف لنا نفسه ، وبين أسمائه في كتابه وعلى لسان رسوله صلى الله عليه وسلم ، فأدركنا عظمة ربنا وقوته ،وسعة ملكه وجبروته ، وكمال سلطانه وسعة رحمته .

    إخواني في وقت ضلت أمم عن الدين الحق ، فهذا يعبد حجرا ، وآخر يعبد وثنا وشجرا ، وآخر يعبد شهوة وبقرا ، وآخرين يعبدون أمثالهم من البشر والكواكب وغيرها ، مخلوقات عاجزة قاصرة لا تملك نفعا ولا تدفع ضررا .

    أما أنت أخي الكريم وأختي الكريمة تعبدون ربا كريما، خلق الخلق فأبدعه وصور الصور فأحسنها ((أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لَّا يَخْلُقُ ۗ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ )) .
    إخوتي من بين أسماء الله وصفاته التي علمنا إياها رحمة منه بنا ، الحي القيوم ، فهل استشعرنا هذا الفضل من ربنا ؟
    فأسماء الله تريحنا ، وتطمن نفوسنا ، وتقر أعيننا ، حين نعلم أن ربنا لا تأخذه سنة ولا نوم ، فمن خلق الخلق فمنزه أن يضيع خلقه ، فأنت تنام والله تعالى يدبر أمرك ، نفسك وجريان الدم في عروقك من يدبر ذلك إلا الله تعالى ، تنام قرير العين والله يرعاك ، فما أعظمه من خالق حي قيوم ، قام بأمر نفسه فلا يحتاج إلى أحد والخلق محتجون إليه لا يستغنون عنه طرفة عين .

    فكيف أخي الكريم يأتيك الهم والغم ، حين تعلم أن خالقك وربك الله من أسمائه السميع البصير العليم ، فهو سبحانه مطلع على خلقه ، لا يخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء ، يبصر كل شيء ، ويسمع كل صوت ، ويطلع على ما تخفيه القلوب وما تكنه الصدور، فحين تعلم من خالقك هذه الصفات فهل يأتيك الهم والغم ؟

    حين تعلم من خالقك أنه القدير المدبر الحكيم ، فهو القدير على كل شيء ، وهو دبر كل شيء ، وهو الحكيم الخبير، وأن ما من شيء يحدث في الأرض ولا في السماء إلا بتقدير الله تعالى (( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ )) فلا يقدر إلا لحكمة عظيمة يستحق أن يحمد عليها ، فهل بعد ذلك أخي الكريم يصيبك الهم والغم ؟
    أخواني إلى كل من أصابه الهم والغم لفقد عزيز عليه ، ألا تعلم أن ذلك حدث بتقدير الحي القيوم الحكيم الخبير، فالآجال محتومة ومقدرة ، وتوقيت الآجال ليست عبثا بل لحكمة عظيمة يستحق الخالق أن يحمد عليها ، فلربما يموت الصغير ويكتب من أهل الجنة ، ولربما لو عاش لكفر بالله فكان من أهل النار، ومن رحمة الله أن حال بينه وبين الكفر بموته ولربما لو عاش الكبير مدة لارتد عن الإسلام أو حرم إيمانا رزق إياه ومن رحمة الله أن قبضه حين بلغ ذروة عمله الصالح .



    وأنت يا من بكيت على مريض مات لم يهنأ بالشفاء ، فهل فكرت برحمة أرحم الراحمين ، فالله أرحم به منك فلربما لو عاش المريض لأصابه التضجر والتسخط من قدر الله فقبض الله روحه وهو في كامل رضاه عن الله بعد أن طهر المرض والأنين ذنبه وعظم أجره وعلت مكانته ، فهل بعد ذلك يصيبك الهم والغم ؟

    وأنت يا من أصابك الهم والغم لفقد أمر من حطام الدنيا ، فهل فكرت بالعليم الحليم ؟ ألا تعلم أن الدنيا لا تساوي عند الله شيئا ، ألا تعلم أن ما تتحسر عليه من فقدها ربما كان فيه هلاكك وخسارتك في الدنيا قبل الآخرة ، وتأمل قوله تعالى (( وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلَّا عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ )) وتأمل قوله تعالى (( وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَٰكِن يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَّا يَشَاءُ ۚ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ)) وتأمل قوله تعالى في بيان حقيقة ما تتحسر عليه ((اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ )) فهل علمت أخي قدر وحقيقة ما قدمت له هما وغما لا يستحقه ؟

    كم من إنسان يهتم ويغتم لجهله بقدر الله تعالى ، فقد يتعلق مخلوق بأمر ويستنفد في تحصيل ذلك المطلوب جميع الأسباب ثم يقدر الله عدم تمكنه من ذلك فيصيبه الهم والغم ، ولو علم وأيقن بالقدر لاستسلم لأمر الله ورضي بقضائه وقدره ، ولعلم أن لو مكنه الله منه لكان فيه حتفه وضياعه وخسارته ، ومن رحمة العليم الخبير أن منع ذلك عنه ، فقد يكون من يسعى لتحصيل مال ويبذل في ذلك كل السبل ولا يوفق فيما يرمي إليه فلربما لو بلغه الله ذلك المال أطغاه وأضله عن الطريق الحق ، فمثله لا يصلح للغنى ،فالغنى يطغيه فلم الهم والغم ؟

    أخي الكريم وأختي الكريمة اعلموا أن فضل الله علينا عظيم ، رب خلقنا وأوجدنا وتكفل بنا ، رب عظيم لا تأخذه سنة ولا نوم ، رب بلغ علمه كل شيء وبلغت رحمته كل شيء، لا يشغله شأن عن شأن، كما خلق الخلق جميعا يرزقهم جميعا ، فله الحمد أن بين لنا أسمائه وصفاته ، فعظم أخي ما عظمه الله ولا تبلغ بهمتك ما هونه الله واجعل حياتك كلها لله تكن أسعد الناس ، وتعرف على خالقك تعرف على أسمائه وصفاته وتعبد الله بها فإنك إن فعلت ذلك ذهب همك وغمك وكلما تعرفت إلى الله أكثر زاد رضاك عن مولاك وامتلأ قلبك محبة له ، وفقني الله وإياكم لمحبته وطاعته ومرضاته وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


  2. #2
    الصورة الرمزية مِهـڕهہ
    تاريخ التسجيل
    12 / 06 / 2013
    المشاركات
    2,474
    معدل تقييم المستوى
    336

    افتراضي رد: كيف يأتيك الهم والغم وربك الله


    الله يجزاك كل خير على مجهودك...
    ويجعل الأجر الاوفر بميزان حسناتك...
    ننتظر جديدك...


المواضيع المتشابهه

  1. دعاء مؤثرلتفريج الهم , دعاء تفريج الهم والحزن
    بواسطة زينة في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18 / 11 / 2013, 08 : 03 AM
  2. صوتاً يأتيك من داخلك
    بواسطة ورد جوري في المنتدى منتدى تنمية المهارات وتطوير الذات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 / 10 / 2013, 43 : 09 PM
  3. دعاء الهم والغم والحزن
    بواسطة ام فيصل في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07 / 02 / 2011, 15 : 07 PM
  4. الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم تزيل الهم و الغم
    بواسطة فراشة المنتدى في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18 / 10 / 2009, 14 : 06 PM
  5. وربك الغفور ذو الرحمة << يدي ويدك أين موقعها
    بواسطة (((naif))) في المنتدى أناشيد وصوتيات وفلاشات اسلامية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05 / 10 / 2009, 08 : 07 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275