شاب يتهم شركة باستغلال اسمه في التأمينات وتعطيله عن الوظيفة


شاب يتهم شركة باستغلال اسمه في التأمينات وتعطيله عن الوظيفة









اتهم الشاب إبراهيم الجهني، مكتب العمل في ينبع، بعدم تبليغه بموعد الجلسة بالمحكمة الابتدائية بجدة، على الرغم من مراجعته لمرات عديدة، إثر تقدمه بشكوى ضد إحدى الشركات.

وطبقاً لرواية الجهني فإنه تقدم لشركة خاصة بينبع بطلب للحصول علي وظيفة قبل 3 سنوات، وتم عمل اتفاقية بين الشركة وأحد المعاهد التدريبية بينبع.

وبعد مضي سنة من التدريب واستلامه طوال فترة التدريب مكافأة ألف ريال شهرياً؛ تخلت الشركة عنه ولكن لم تسقط اسمه من التأمينات الاجتماعية طوال السنتين الماضيتين، رغم عدم استلامه أي راتب في هاتين السنتين.


وأضاف الجهني قائلاً: "تقدمت بدعوى لمكتب العمل بينبع، والذي بدوره أحال القضية إلى الهيئة الابتدائية بجدة، وحضرت الجلسة الأولى، وتم تأجيلها لعدم حضور مندوب الشركة، وبلّغنا بأنه سيتم تحديد موعد جلسة جديد وإخطارنا بالموعد عن طريق مكتب العمل بينبع، ولكن للأسف ذهبت إلى مكتب ينبع مراراً وتكراراً لمعرفة هل تم تبليغهم بموعد الجلسة، وكان الرد: لم يصلنا شيء".

وتابع: "بعد ذلك راجعت الهيئة الابتدائية، وأخبرت بحفظ المعاملة لعدم حضوري الجلسة على الرغم من عدم تبليغي بها، وبعد اطلاعي على موعد الجلسة اتضح أني قبل الموعد بيوم راجعت مكتب العمل بينبع، وقالوا: لم يصلنا شيء".

وطالب الجهني الجهات المسؤولة بإنصافه من الظلم الذي وقع عليه، وحرمانه من الوظيفة بسبب استغلال اسمه بالتأمينات الاجتماعية، مفيداً أنه "متزوج ومحروم من الوظيفة بسبب هذه الشركة التي عجز مكتب العمل عن محاسبتها" حسب قوله.