113 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين دول الخليج وكوريا الجنوبية


113 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين دول الخليج وكوريا الجنوبية












دعت الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي الشركات والمؤسسات الخليجية للمشاركة في معرض المنتجات الكورية المزمع عقده خلال الفترة من 11-12 يونيو الجاري في سيول .

وقالت الأمانة العامة للاتحاد ، إن مشاركة الشركات والمؤسسات الخليجية في المعرض الذي تنظمه حكومة كوريا الجنوبية متمثلة في رابطة الاعمال الدولية الكورية (كيتا) ، سيتيح لها فرصة الاستثمارية المتوفرة في دول مجلس التعاون ، والتعرف على الفرص الاستثمارية في كوريا الجنوبية وفتح قنوات استثمارية لإقامة مشاريع البنى التحتية والمشاريع الاستثمارية المختلفة.
وأوضح الأمين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبد الرحيم نقي ، أن الامانة العامة تعمل على تشجيع تأسيس المشاريع المشتركة بين الشركات الخليجية ونظيراتها الكورية الجنوبية التي تمتلك مؤهلات استثمارية تضاف إلى القدرة التنافسية للشركات الخليجية ، ولعل كوريا الجنوبية واحدة من الاسواق التي يستهدفها الخليجيون ، مشيراً إلى أهمية المشاركة في المعرض من خلال جناح خليجي يعكس التطوير في المجال الصناعي والاقتصادي في بدول مجلس التعاون الخليجي ، حيث سيتيح المعرض فرصة للتعريف بالفرص الاستثمارية ذات العلاقة بالبنية التحتية بما فيها السكك الحديدية والنقل البحري والبري ، والمشاريع المتعلقة بتطوير وتوسعة مصافي النفط والغاز والبتروكيماويات ، الطاقة المتجددة والطاقة البديلة ، والمنتجات ذات البعد الدولي التي تتطلع الى تصديرها الى الاسواق في كوريا الجنوبية ودول جنوب شرق آسيا، مثل المشتقات النفطية والبتروكيماويات والألمنيوم والصناعات البلاستكية ، وفتح المجال امام الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الخليجية الت تتطلع الى خلق شراكات مع كوريا الجنوبية.
كما يتيح المعرض فرصة لإطلاع الكوريين على الخدمات التي تقدمها غرف التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي للمستثمرين الخليجيين والأجانب .
ويتزامن المعرض مع انطلاق فعليات منتدى تجاري واستثماري يعقد في 10 يونيو 2013 حول مستقبل العلاقات الاستثمارية والاقتصادية بين كوريا الجنوبية ودول مجلس التعاون الخليجي بالعاصمة الكورية سيؤول والتي سيعرض خلالها الفرص والبيئة الاستثمارية المتوفرة في دول مجلس التعاون الخليجي والمشاريع المستقبلية وكيفية خلق الشراكات بهذا الصدد.
يشار إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي وكوريا الجنوبية قطعت شوطا كبيرا ارتفعت خلالها المبادلات التجارية بين الجانبين الى أكثر من 113 مليار دولار حسب احصائيات عام 2013 ومازالت هناك مساحات واسعة لتوسيع العلاقات لتشمل مختلف القطاعات الصناعية والتقنية والمعلومات والتعليم والتجارة والزراعة وغيرها.
وأكد الأمين العام للاتحاد أن المناسبة تعد فرصة سانحة لتعزيز العلاقات بين القطاع الخاص الخليجي ونظيره الكوري مستفيدين في ذلك من الاتفاقية التي وقعت بين اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي و منظمة التجارة الدولية الكورية ( كيتا) في مقر الاتحاد بتاريخ 13 نوفمبر 2012 الى جانب استمرار المفاوضات بين دول مجلس التعاون الخليجي وكوريا الجنوبية في الوصول الى اتفاقيات ثنائية تعكس عمق العلاقات بين الجانب الخليجي وكوريا الجنوبية.