أهالي الريع بتربة يخمدون حريقاً قبل وصول الدفاع المدني

أهالي الريع بتربة يخمدون حريقاً قبل وصول الدفاع المدني





أخمد سكان الريع بتربة، ظهر اليوم، حريقاً هائلاً شبّ إثر تماس كهربائي في منزل بالقرية، مستخدمين موتوراً لنقل المياه من صهريج يستخدم للشرب، وذلك قبل وصول الدفاع المدني.

وكان صاحب المنزل اتصل بالدفاع المدني بتربة، بعدما امتدت ألسنة النيران من غرفة المنزل إلى الصالة الرئيسية، طالباً العون والمساعدة، ولأن المسافة بين تربة والقرية بعيدة جداً لم ينتظر أهالي الحي والجيران وصول فرق الإطفاء ونجحوا في إخماد الحريق قبل انتشاره في أنحاء المنزل، مستخدمين جميع الإمكانيات المتوفرة لديهم.

وأعرب الأهالي عن معاناتهم المتكررة من مثل هذه الحوادث، التي تستوجب وجود فرق هلال أحمر ودفاع مدني بالقرية كونها بعيدة جداً عن المراكز الإسعافية والإنقاذية.

من جانبه قال قائد فرق الدفاع المدني ملازم أول نايف شباب البقمي: حين ورد البلاغ لمركز العمليات بالدفاع المدني بتربة في الساعة 12:8 ظهراً، انتقلت الفرق لتباشر الحادث في القرية التي تبعد عن المركز قرابة 90 كيلومتراً، منها 20 كيلومتراً على طريق صحراوي غير مسفلت.


وأضاف: حين الوصول إلى الموقع في الساعة 12:50 لوحظ أن الأهالي أخمدوا الحريق قبل وصول فرق الدفاع المدني، وأجري الكشف على سلامة الموقع، والتأكد من أسباب الحريق، الذي اتضح أنه من تماس كهربائي.