الخطراوي : مراقبة الصحف الإلكترونية صعبة ونعاقب المخطئ

الخطراوي : مراقبة الصحف الإلكترونية صعبة ونعاقب المخطئ






كشف مدير إدارة النشر الإلكتروني بوزارة الثقافة والإعلام، طارق محمد الخطراوي، أن الرقابة على الصحف الإلكترونية بالمملكة، التي تجاوز عددها 600 صحيفة، أمر صعب، مؤكداً أن من يخطئ من هذه الصحف يعاقب، ومن تثبت إدانته تتم معاقبته وفق لائحة النشر الإلكتروني.


وأوضح "الخطراوي" خلال محاضرة أقامها نادي الحدود الشمالية الأدبي، مساء أمس الأربعاء، تحت عنوان "الإعلام الإلكتروني والمسؤولية الأخلاقية، أن هناك آلية عمل لإدارة النشر الإلكتروني في استقبال المخالفات، واستقبال الشكاوى، مؤكداً على أهمية الإعلام الإلكتروني ودوره الكبير في التقدم والرقي, رافضاً أن يكون هناك فرق بين الإعلام الإلكتروني والورقي، وأوضح أن "الإعلام الورقي باق ومستمر، وللصحافة الورقية عشاقها، وإن زادت الصحف الإلكترونية".

وذكر "الخطراوي" أن هناك دراسات في لائحة النشر الإلكتروني، وفي دمج الصحف التي تحمل اسم مدينة واحدة، تحت اسم واحد على أن يكون ذلك وفق لوائح وضوابط، رغم رفض البعض لهذه الفكرة.

وأوضح "الخطراوي" أن جمعية الإعلام الإلكتروني قد تساعد في تعديل الوضع الراهن للصحف الإلكترونية، نافياً أن يكون أحد منسوبي وزارة الثقافة والإعلام عضواً في الجمعية، وأشار إلى إن دعم الصحف الإلكترونية قيد الدراسة والبحث.