السياحة تبحث مع شركات الطيران زيادة السعة الاستيعابية في الصيف


السياحة تبحث مع شركات الطيران زيادة السعة الاستيعابية في الصيف








بحث رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، أمس، في مقر الهيئة بالرياض مع مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد بن عبدالله الملحم، ونائب الرئيس التنفيذي لمجموعة ناس القابضة "طيران ناس" بندر المهنا، وعدد من كبار المسؤولين في الهيئة والخطوط السعودية وطيران ناس، الجهود التنسيقية؛ لزيادة الطاقة الاستيعابية للرحلات الداخلية في فصل الصيف.

ويأتي هذا الاجتماع استكمالاً للتنسيق مع شركات الطيران المحلية؛ لضمان مواكبة حركة النقل الجوي للطلب المتزايد على السياحة الداخلية، خصوصاً في موسم الصيف، ومناقشة تأثير النقص في الرحلات الجوية على تنقلات المواطنين بين المناطق، وقضاء إجازاتهم داخل المملكة.

وأكد الأمير سلطان بن سلمان على أهمية مواكبة النقل الجوي الداخلي للبرامج الوطنية الهادفة لإحداث حركة سياحية للمواطنين بوصفهم المستهدف الأول للنشاط السياحي في المملكة، وزيادة الطاقة الاستيعابية للرحلات الداخلية في الصيف، مشيراً إلى أثر ذلك على تطوير اقتصاديات المناطق وإنتاج المزيد من فرص العمل في مناطق المملكة المختلفة.

كما أكد الأمير سلطان بن سلمان على أهمية زيادة الرحلات الجوية بما يوازي التوسع السياحي الذي تشهده المملكة، والطلب المتزايد على النقل الجوي طوال العام، وخاصة في الإجازات، مفيداً أن شركات الطيران الوطنية شريك أساس في دعم السياحة الداخلية.

وأثنى على الجهود التي تقوم بها الرئاسة العامة للطيران المدني، وشركات الطيران المحلية، لزيادة الرحلات المحلية، وما خصصته من رحلات للصيف، وتجاوبها مع متطلبات السياحة من منطلق إدراكها بالجدوى الاقتصادية، والإيفاء بطلب المواطنين المتزايد على الرحلات لمناطق المملكة.

وأفاد أن مشروعات المطارات الجديدة وإضافة طائرات جديدة إلى أسطول الخطوط السعودية، ودخول شركات جديدة في سوق السفر المحلية سيشكل دعماً في زيادة الرحلات الداخلية وتنشيط الحركة السياحية الداخلية بين مناطق المملكة العام المقبل.

وقال الأمير سلطان بن سلمان: إن قرار مجلس الوزراء المتعلق بوضع برنامج شامل لتحسين وضع مراكز الخدمة ومحطات الوقود على الطرق الإقليمية سيسهم في تطوير الخدمة على هذه الطرق وتشجيع المواطنين على السفر من خلالها، وهو ما سيخفف الضغط على الرحلات الجوية.

وجرى خلال الاجتماع التنسيق حول تطوير خدمات "السياحة بعد العمرة"، وتطوير خدمات ومنتجات الترانزيت للمعتمرين، إضافة إلى تطوير برامج رحلات سياحية مخصصة للمقيمين بالمملكة.

وبحث الاجتماع تطوير برامج متخصصة لسياحة نهاية الأسبوع، بالتضامن مع شركات الطيران الوطنية، ومنظمي الرحلات السياحية، وتطوير برامج متخصصة لرحلات ميدانية للطلبة بعنوان "اعرف وطنك"، وتعمل هيئة السياحة على تنفيذها بالتضامن مع وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، وشركات الطيران الوطنية، ومنظمي الرحلات السياحية، وشركاء الهيئة في المناطق.

وأكد مدير عام الخطوط السعودية خالد بن عبدالله الملحم في تصريح عقب الاجتماع، استعداد الخطوط السعودية لموسم صيف هذا العام، والتعامل مع الطلب المتزايد على الرحلات الداخلية في الإجازة، مشيراً إلى أن الأسطول الجديد للخطوط الذي وصلت منه 65 طائرة خلال السنوات الثلاث الماضية، سيسهم في مواجهة الضغط على الرحلات الداخلية في الصيف.

وقال "الملحم": إن الخطوط السعودية كثفت جهودها لتكون جميع طائراتها جاهزة للعمل، ومعظم عمليات الصيانة تمت قبل موسم الصيف، مفيداً أنه جرى العمل على تحسين الخدمات في المطارات وزيادة عدد الموظفين وزيادات الحافلات في عدد من المطارات التي تحتاج إلى نقل الركاب.