بالصور الملحقية الثقافية بأمريكا تحتفل بتخريج أكبر دفعة مبتعثين

بالصور الملحقية الثقافية بأمريكا تحتفل بتخريج أكبر دفعة مبتعثين










احتفلت الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس السبت، بتخريج الدفعة الأكبر في تاريخ برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، من 721 جامعة في 48 ولاية أمريكية، يمثلون المراحل الجامعية والعليا.

ويبلغ إجمالي عدد المتوقع تخرجهم هذا العام من جامعات الولايات المتحدة نحو 7275 خريجاً، منهم 1868 خريجة بنسبة 67.25 %، يبلغ مجموع الحاصلات منهن على درجة الدكتوراه نحو 139 خريجة، بنسبة 66.34 % من مجمل الخريجين الحاصلين على هذه الدرجة، والبالغ عددهم نحو 401.

وبلغ مجموع الحاصلات على درجة الماجستير نحو 1190 خريجة، بنسبة تكاد تكون متساوية مع نسبة المتخرجات في مرحلة الدكتوراه، من مجمل عدد الخريجين والخريجات البالغ عددهم نحو 3497 خريجاً.

ويبلغ إجمالي عدد الحاصلين على درجة البكالوريوس نحو 3229 خريجاً وخريجة، بنسبة 38.44% من مجمل عدد الخريجين، وتبلغ نسبة الحاصلين على درجة الماجستير نحو 62.55%، بحسب الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى.

وتشير قائمة التخصصات العشر الأولى الأكثر طلباً في هذا البرنامج إلى وجود نحو 2223 خريجاً وخريجة في إدارة الأعمال، و1481 في الهندسة، و148 من أطباء الزمالة والإقامة الطبية، و707 في الطب والخدمات الطبية، و38 في التمريض، و80 في طب الأسنان، و166 في القانون، و15 في الإعلام والصحافة، بلغ عدد المتميزين منهم هذا العام نحو 66، بزيادة أكثر من 50 % عن العام الماضي، الذي شهد 30 متميزاً فقط.

وأسست الملحقية الثقافية عدداً من الاتفاقات والبرامج الطبية، وتعاقدت عليها في أكثر من 80 جامعة ومؤسسة ومستشفى ومركز طبي في الولايات المتحدة الأمريكية، أدت إلى قبول أطبائنا السعوديين في نحو 207 برامج طبية، و11 برنامجاً في الصيدلة، وخمسة في التمريض، حتى بلغ عدد الملتحقين فيها أكثر من 3608 مبتعثين في مجالات العلوم الطبية والصحية، وكانوا في عام 2007 لا يزيدون عن 18 مبتعثاً.

وأثبت الكثير من هؤلاء الطلاب قدرتهم على التفوق والمنافسة في برنامج الزمالة الطبية، خاصة برنامج المطابقة Maching الذي هو من أصعب برامج القبول في العالم، وكان في الماضي عصياً على الكثير من مبتعثينا، حيث كان لا يزيد عدد المقبولين فيه عن ثلاثة في العام الواحد، أما الآن فزاد عدد المقبولين فيه عن 89 سعودياً.

وذكر الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى أن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي بدأ ببضعة آلاف لا تزيد عن الخمسة في الولايات المتحدة فقط، واليوم يتجاوز عدد من تشرف عليهم الملحقية الثقافية بأمريكا 103960 ما بين مبتعث ودارس ومرافق، من بينهم نحو 80243 مبتعثاً ومبتعثة على نفقة البرنامج.


وتنوعت فقرات الحفل بين مقاطع فنية شعبية وعرضة لبعض المدن السعودية ورقصات فلكلورية تحكي تنوع الثقافة وثراءها، كما كان للأكاديمية الإسلامية السعودية مشاركة فعالة قدمتها مجموعة من الأطفال.

حضر الاحتفال وزير التعليم العالي الأستاذ خالد العنقري، وسفير المملكة العربية السعودية لدى واشنطن عادل الجبير، وسفير المملكة لدى الأمم المتحدة الدكتور عبدالله المعلمي، وعدد من الشخصيات والإعلاميين، ومسؤولي سفارات الدول العربية الشقيقة.