النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: طريق الجنينه المهجوره

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    112

    افتراضي طريق الجنينه المهجوره

    ان كل احداث القصة قد حدثت بالفعل
    المكان محافظة الشرقية مدينة القرين الطريق القديم شارع الجنينة القديمة او طريق طنبوشة

    قيل منذ 15 عام في هذه القرية كانت تُقال حكايات غريبة واحداث في هذه القرية عن اشياء تخرج للناس في الظلام ليلاً

    حيث اقر اهل القرية عن احداث كانوا يسمعونها من ابائهم ان تخيلات او جان كان يتهيأ لهم ليلاً متجسداً اما في صورة انسان غريب الملامح او صورة حيوان وكان يقوم بإذائهم وكان يُقتل كثير من الناس وخصوصاُ في طريق الغيطان او غارقا في ترعة القرية
    وهذا يحدث ليلاً فقط واستمرت الاحاديث تُقال حتي قيل انها حواديت القرية

    وقيل ان في طريق الجنينة القديم كان يوجد به جنية علي الطريق الذي يسمي طريق طنبوشة القديم لذلك ترك الناس هذا الطريق وسلكوا طريق جديد اخر خارج القرية ولكنه طويل الي حد ما

    ومنذ عامين جاء احد الاشخاص من ابناء القرية بني قصر صغير في اول هذا الطريق وبني جنينة حول هذا القصر
    ولكن في ظروف غامضة ترك الرجل هذا القصر وترك القرية وسافر خارج البلاد في ظروف غامضة جداً ولم يعرفوا السبب

    كانت القرية تعيش حياتها عادياً الي ان جاءت حادثة حسن وهو احد ابناء القرية والذي يعمل نجاراً في مكان خارج القرية ومعروف ان القرية معروف عنها ان الناس فيها يحذرون المشي فيها من بعد الساعة 12

    ولكن حظ حسن انه انتهي من عمله متأخرا لكثرة الاعمال لديه ولدخول العيد عليه وهو عيد الاضحي الحالي حيث كانت الحادثة وبقية حوادث القصة قبل العيد بثلاثة اسابيع

    اما حسن فكان متأخراً ليلا وان معه اموال كثيرة في جيبه وبالتالي كان لابد ان يسلمها يوم غد
    لذلك خشي حسن ان يسلك الطريق الجديد لأنه مليئ باللصوص وخاصة ليلاً ولان الطريق الجديد طويل جداً سيستغرق زمن طويل حتي يصل لبيته خاصه وانه معه عجلته وهي وسيلته للوصول للبيت

    فقرر ان يسلك طريق الجنينة القديم وهو طريق غير مرصف مليئ بالاشجار والنخل والغيطان ولكنه مختصر جداً للوصول لبيت حسن وللوصول داخل القرية نفسها

    ومشي حسن بالعجلة التي كانت معه وهو يمشي في الطريق مع نور عواميد النور الخفيف جداً يجد حسن امامه في الطريق كلباً اسوداً جالس وسط الطريق ومعروف ان الكلب اذا رأي احداً قادماً عليه اما ان يقف واما ان يجري ولكن الكلب لم يتحرك عندما مر حسن بعجلته من جانبه

    فنظر حسن ورائه فرأي الكلب يعطي له نظرات غريبة وكانت عين الكلب مضيئة وكأن يخرج منها ضوء الشمس ملتهب اصفر

    اما الامر الذي خشي حسن منه ان عيون الكلب بالطول وليست بالعرض كباقي الحيوانات اضطرب حسن لهذا الامر دقق حسن النظر في عيون الكلب الكلب فعلا عيناه بالطول وليست بالعرض

    مشي حسن بعجلته مفكراً في الامر حتي وجد فجأة امامه شيئ سد الطريق فتوقف حسن
    ولكن الطريق فاضي لا يوجد به اي سد فما الذي اوقفه

    تابع حسن السير ولكن مرة اخري شيئ ما اصطدم بالعجلة فوقع حسن علي الارض وكان يوجد بالعجلة مسمار فدخل المسمار في رجل حسن وصرخ وسالت الدماء تنزل منه
    واخذ حسن ينتفض جسمه فنزع المسمار ببطء من رجله

    وفجأة يشعر حسن ان احداً يسحب منه العجله ويشدها بقوة فأخذ حسن يشد هو الاخر عجلته ولكنه لا يري من الذي يشد عجلته فالمكان لا يوجد به شخص غيره

    وفي نفس الوقت يسمع حسن صوت خروشة في الزرع الذي حوله والصوت يزداد وفجأة ينقطع النور عن عواميد الكهرباء تماما لان معروف ان النور يقطع عن الطريق من بعد الساعة الثالة

    ومع انقطاع النور يسمع حسن فجأة صرخة قوية وكأنه صرخة امرأة وكانت الصرخة قريبة جداُ من اذنه والعجلة مازال احد يشدها منه والنور مقطوع ظلمه حالكة فيجد حسن ويسمع صرخة اخري وسط الزرع قادمة علية وفجأه.مع سماع صوت الصراخ في اذن حسن وشد العجلة يري شيئاً يأتي عليه من الزرع قادماً عليه



    وفجأة تُهبد العجلة مرة اخري فوق حسن وفجأة وفي لحظة يجري شيئاً مسرعاً بجانب حسن داخلاً مرة اخري في الزرع ولكنه لم يراه



    وهنا يأخذ حسن العجلة قائلاً بسم الله في خوف شيد فيرجع المكان هادئ جداً مرة اخري ، وانتهز حسن هذه الفرصة واسرع بعجلته خارج طريق الجنينة القديم


    وللأسف لم يصل حسن الي اخر الطريق , والطريق لا يوجد به الا اشجار وغيطان وزرع ولا يوجد بالطريق من بشر




    توقف الوقت علي حسن وكأنه تجمد جسده فهو لا يحس الا برعشة يده ونبض قلبه الذي لا يهدأ ولا يسكن


    ما يري حسن امامه الا ظلام ورجله التي تنزف بلا توقف ، فقال لنفسه ان الامر لم يكن مجرد حواديت كنا نسمعها , ان الامر حقيقة وهو مستمر في الجري


    واستمر حسن في الطريق حتي وصل في اخر الطريق وهنا وقع لكثرة الدماء التي كانت عليه

    يلتفت حسن الي الطريق الذي جاء منه كما كان يحكي ويقول فيري خيالاً اسوداً من بعيد قادماً نحوه في بطء شديد وكأنه يعرج ،ولكن الظلام كان شديد فتهيأ لحسن انه شخص قادم عليه


    فأخذ ينادي عليه ويزحف حسن نحوه حتي يراه والخيال يتحول الي شخص يرتدي ملابس سوداء ينظر الي الارض قادمة عليه ،فتنظر الي حسن فجأة اذا انها امرأة عيناها بالطول وليست عين الانسان ، يخرج من عيناها شرارة صفراء


    وهنا لم يتملك حسن نفسه وفر من المكان كله ذاكراً اسم الله وظل هكذا يجري يجري فينظر ورائه وهو يجري فلا يجد شيئ

    رعب شديد كان عليه حسن ارهاق جسدياً شديد واخيراً يدخل حسن بيته فرأته زوجته صباح التي دخل عليها والتي كانت قلقة جداً عليه بسبب تأخرة ولكن المنظر رعبها رعباً شديداً حيث لم تفكر ، اسرعت صباح نحو الشارع متجهه الي الممرض ابراهيم الذي يسكن جارهم فأتت به وكان الجرح يحتاج الي خياطة عاجلة

    يدخل حسن هنا في نوم شديد ، ثم يفتح حسن عيناه فيري نفسه علي سريره ونور الشمس يملء الحجرة ،ثم يحرك رجله فيراها مربوطة مكان الجرح

    سمع اهل القرية بما حدث لحسن في ليلة البارحة ، فجاء الشيخ اسماعيل شيخ المسجد الي حسن ، وحكي له حسن كل ما رأاه



    اقر الشيخ انه جان الذي كان يلحق به والذي تخفي في صورة كلب اسود والتي تبعته كان الكلب ايضاً ولكنها في الاصل كانت انثي



    قال الشيخ لحسن سأتركك اليوم واعود لك غداً ولكن عليك ان تنظر بعد الساعة الثانية ليلاً الي الشارع ودقق النظر وقل لي في الصباح الذي رايته

    يمر الوقت وتدخل الساعة الواحدة ليلاً فالثانية وينظر حسن من الشباك ، وكان امام حسن ارضه التي كان يزرع فيها فاكهة


    كانت الجنينة محاطة بجدار من الطين ، ظل حسن يدقق النظر وفجأة يري حسن خيالاً اسوداً خلف الجدار ، وفجأة يتحول الخيال الصغير الي رأس وعينان طويلتان لامعتان،وكانت تنظر لحسن في الاعلي


    ارتعش حسن ، واذا بالخيال يكبر فيتحول لجسد متجسد في صورة خيال يتحرك خلف الجدار وحسن ينظر اليه حتي اختفي تماماً وفجأة


    تنكسر زجاجة الماء خلف حسن فيلتفت في سرعة الي الزجاجة ثم يلتفت مرة اخري امامه فيري الرأس بالخيال فيصرخ وفجأة تختفي ويقع حسن علي الارض


    فتدخل زوجته عليه فأجلسته علي سريره وهو يرتجف جداً ولا يتكلم فظلت تقرأ القران حتي ذهب في النوم


    يأتي الصباح ويأتي الشيخ اسماعيل فيحي حسن كل ما رأاه للشيخ ،فقال له الشيخ تحقق ظني كما قلت لك

    فيطلب الشيخ من حسن ان يتوضأ وهنا قرأ الشيخ بعض الايات القرأنية فسأله حسن ان كان ذلك لبس ولكن الشيخ اقر له ووضح له لا يوجد شيئ اسمه اللبس وكثير من العلماء يقرون ذلك ولكنه يتلاعب بك خصوصاً اذا كنت ضعيف القلب

    وامر حسن علي مواظبة قراءة الاذكار كل يوم والصلاه وكل ليلة حتي يحميك الله سبحانه وتعالي وعليك بحفظ القرأن فانه يحفظك من كل شيطان مارد

    وهنا يقول الشيخ ممدوح لحسن ان ممدوح ذهب ليلة الامس الي نفس الطريق وحدث معه

    اما حسن فالتزم بكلام الشيخ ومرت ثلاثة ايام علي حسن حتي انتهي ما كان يحدث له ورجع الي حياته الطبيعية مرة اخري ولعل هذا كان درساً ليرجع الي الله سبحانه وتعالى


  2. #2
    الصورة الرمزية مِهـڕهہ
    تاريخ التسجيل
    12 / 06 / 2013
    المشاركات
    2,474
    معدل تقييم المستوى
    333

    افتراضي رد: طريق الجنينه المهجوره


    جزاك الله خير
    وبارك الله فيك
    وجعلها في موازين حسناتك
    وأثابك الله الجنه أن شاء الله
    على ما قدمت


المواضيع المتشابهه

  1. طريق النجاح
    بواسطة سعوديه ماركه في المنتدى الحوار العام والنقاشات الجاده
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22 / 02 / 2017, 12 : 07 AM
  2. لوحة فى طريق عام
    بواسطة وردة الارجوان في المنتدى أستراحة المنتدى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18 / 11 / 2013, 21 : 02 PM
  3. طريق النجاح
    بواسطة ورد جوري في المنتدى منتدى تنمية المهارات وتطوير الذات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05 / 11 / 2013, 45 : 12 PM
  4. طريق اشباع الزوج2014
    بواسطة نور الحب في المنتدى منتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30 / 10 / 2013, 47 : 06 PM
  5. طريق اصحاب الفيل ..!!
    بواسطة فيوزه في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05 / 10 / 2009, 23 : 02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249