باراك أوباما يشيد بجهود المملكة في مكافحة الإرهاب

باراك أوباما يشيد بجهود المملكة في مكافحة الإرهاب








أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما بما بذلته المملكة وعدد من الدول الأوروبية منها الدنمرك وألمانيا والمملكة المتحدة من جهود في سبيل مكافحة الإرهاب.
وأكد في كلمة له حول السياسة الخارجية ألقاها أول من أمس في جامعة الدفاع الوطني بأن الولايات المتحدة ما زالت تبذل المزيد من الجهود الحثيثة في سبيل مكافحة الإرهاب وتفكيك شبكاته، مؤكدا أن هناك شراكات وتعاونا ناجحا أديا إلى تبادل وجمع الكثير من المعلومات وإحباط عدد من المؤامرات.

ودعا الرئيس الأميركي إلى العمل مع الأميركيين المسلمين لمواجهة التطرف، مشيرا إلى أن المجتمع المسلم في أميركا يرفض باستمرار الإرهاب.
إلى ذلك، رفع وزير الخدمة المدنية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله البراك شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز، بعد صدور الموافقة السامية بمعالجة واستيعاب خريجي الدبلومات الصحية للعمل في القطاعات الصحية وتدريبهم بما يرفع الكفاءة والقدرة على أداء العمل في المجال الصحي.
وقال إنه تم تشكيل فريق عمل فور صدور الأمر السامي لإنهاء كل ما كلفت به وزارة الخدمة المدنية من أعمال وفق ما ورد في الأمر، مبينا أن الفريق سيبدأ عمله اعتبارا من اليوم، عبر التواصل مع الجهات ذات العلاقة لمعرفة الموظفين المدنيين والعسكريين الذين سيتم استبعادهم من الترتيبات وفقا لما نص عليه الأمر الكريم، و التواصل مع الجهات التي تقدم الخدمات الصحية لتوزيع الخريجين المشمولين بالأمر السامي.
وأشار البراك إلى أن الأمر يشمل المتبقين على قوائم وزارة الخدمة المدنية من العدد الكلي 28552 خريجا وخريجة المشمولين بالأمر الملكي 121/أ وتاريخ 2/7/1432هـ بالإضافة لمن سبق توجيههم للقطاع الخاص.