نزاهة تطالب وزارة الصحة بالتحقيق في تعثر مشروع مستشفى حائل العام

نزاهة تطالب وزارة الصحة بالتحقيق في تعثر مشروع مستشفى حائل العام





طلبت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، من وزارة الصحة التحقيق في الإجراءات التي اتخذت بخصوص تعثر مشروع مستشفى حائل العام خلال مراحل التنفيذ المختلفة وكثرة التغييرات الناجمة عن عدم وضوح الرؤية عند إعداد الدراسات في تحديد الاحتياجات الفعلية للمستشفى، والإسراع في ترسية استكمال تنفيذ المشروع بأمل تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بالمنطقة فى اقرب وقت.

و لاحظت الهيئة بطء الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة في التعامل مع المقاول خلال مراحل التنفيذ، وما ترتب على ذلك من ارتفاع تكاليف التنفيذ عن قيمة العقد الأصلي للمشروع، وتأخر الاستفادة من المشروع وما ترتب على ذلك من تأخر تقديم الخدمات الصحية للمواطنين بالمنطقة، علاوة على المدة التي سوف يستغرقها إكمال تنفيذ المشروع.
وصرح مصدر مسؤول في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، بأن الهيئة تلقت بلاغاً من أحد المواطنين حول تعثر مشروع مستشفى حائل العام سعة (500) سرير بمنطقة حائل، وكلفت الهيئة أحد مهندسيها، بالتحقق مما ورد، والوقوف على المشروع وتفحص وضعه.
وتبيّن للهيئة أنه تم ترسية تنفيذ مشروع انشاء مستشفى حائل العام (300) سرير، بتاريخ 2/7/1425هـ، على إحدى المؤسسات الوطنية للمقاولات، بمبلغ قدره (127) مليون ريال، ومدة تنفيذ (36) شهراً، انتهت في تاريخ 28/7/1428هـ، وظهر للهيئة أن من أسباب تعثر تنفيذ المشروع هو عدم تحديد الاحتياجات والدراسات الفنية اللازمة له بشكل دقيق، وقد ظهر ذلك عند رفع طاقة المستشفى الاستيعابية من (300) سرير إلى (500) سرير، وأدى ذلك إلى الرفع للمقام السامي عدة مرات أثناء التنفيذ بطلب استحداث أعمال إضافية، وطلب اعتمادات مالية لها، وتغيير مواصفات بعض الأنظمة وقالت نزاهة انه ترتب على ذلك زيادة تكاليف المشروع إلى مبلغ (203) ملايين ريال، إضافة لتمديد مدة التنفيذ التي بلغت مع المدة التعاقدية (72) شهراً، أي ست سنوات كاملة انتهت بتاريخ 28/7/1431هـ، دون أن ينتهي المشروع، واضطر الوزارة إلى سحب المشروع من المقاول في تاريخ 4/4/1433هـ، بسبب ضعف الأداء والتقصير.