النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مقاصد سورة البقرة

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    134

    افتراضي مقاصد سورة البقرة

    مقاصد سورة البقرة



    مقاصد سورة البقرة


    التعريف بالسورة:
    سورة البقرة مدنية بالإجماع، وقد روي عن ابن عباس رضي الله عنهما قوله: هذه السورة أول ما نزل بالمدينة، نزلت في مُدَدٍ شتى. وعنه أيضاً: آخر آية نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، آية الربا. وروي أن آخر آية نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم، قوله تعالى: {واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله} (البقرة:281). وقد ثبت في "الصحيحين"، عن ابن مسعود رضي الله عنه: أنه صلى الله عليه وسلم رمى الجمرة من بطن الوادي، فجعل البيت عن يساره، ومنى عن يمينه، ثم قال: هذا مقام الذي أنزلت عليه سورة البقرة.

    وسورة البقرة هي ثاني سور القرآن الكريم بعد سورة الفاتحة بحسب ترتيب المصحف العثماني، وعدد آياتها ست وثمانون ومائتا آية، وهي أطول سورة في القرآن، وفيها أطول آية في القرآن، وهي آية المداينة، وفيها أفضل آية في القرآن، وهي آية الكرسي.

    أسماء السورة:
    سميت هذه السورة بعدة أسماء، منها: السنام، والذروة، والزهراء. أما تسميتها بالاسمين الأولين؛ فلقوله صلى الله عليه وسلم: (البقرة سنام القرآن وذروته، نزل مع كل آية منها ثمانون ملكاً) رواه أحمد وغيره. وأما تسميتها (الزهراء)؛ فلقوله صلى الله عليه وسلم: (اقرؤوا الزهراوين: البقرة وسورة آل عمران). وذكر صاحب كتاب (مصاعد النظر) أن من أسمائها (الفسطاط).

    ومع أن تسمية هذه السورة بسبب ذكر قصة بقرة بني إسرائيل فيها، بيد أننا نجد سبباً أعظم دلالة من هذا السبب، ألا وهو كون القصة دالة على حال بني إسرائيل مع أوامر الله تعالى، وتعنتهم وتشددهم، وتمنعهم من تلقي أمر الله تعالى، وهذا في غاية المناسبة لسورة البقرة، التي تضمنت تربية المؤمنين على تلقي شريعة الله تعالى؛ ولذلك تضمنت السورة كليات الشريعة وأصولها، فكأن الاسم شعار للمؤمنين؛ ليحذروا من التشبه بأصحاب البقرة. وقد قال الزركشي: "وتسمية سورة البقرة بهذا الاسم؛ لقرينة ذكر قصة البقرة المذكورة فيها، وعجيب الحكمة فيها".

    فضل السورة:
    ورد في سورة البقرة جملة من الأحاديث والآثار، نذكر منها: قوله صلى الله عليه وسلم: (لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة) رواه مسلم. وقوله صلى الله عليه وسلم: (اقرؤوا الزهراوين: البقرة وسورة آل عمران؛ فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان، أو كأنهما غيايتان -الغياية: الظلَّة- أو كأنهما فرقان من طير صواف، تحاجان عن أصحابهما. اقرؤوا سورة البقرة، فإن أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة)، قال معاوية بن سلام: بلغني أن البطلة: السحرة. رواه مسلم. وقوله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ سورة البقرة، توج بها تاجاً في الجنة) رواه الدارمي. وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثاً، وهم ذو عدد، فاستقرأهم، فاستقرأ كل رجل منهم ما معه من القرآن، فأتى على رجل منهم من أحدثهم سناً، فقال: (ما معك يا فلان؟) قال: معي كذا وكذا، وسورة البقرة، قال: (أمعك سورة البقرة؟) فقال: نعم، قال: (فاذهب، فأنت أميرهم)، رواه الترمذي، وقال: حديث حسن. وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (لكل شيء سنام، وإن سنام القرآن سورة البقرة) رواه الترمذي.

    وجاء في فضل آية الكرسي جملة أحاديث، منها حديث أبي هريرة رضي الله عنه، وقد جاءه الشيطان يوماً، وفيه: (إذا أويت إلى فراشك، فاقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم {الله لا إله إلا هو الحي القيوم} (البقرة:55)، وقال له: لن يزال عليك من الله حافظ، ولا يقربك شيطان حتى تصبح، وكانوا أحرص شيء على الخير، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أما إنه قد صدقك، وهو كذوب)؟ رواه البخاري. وقوله صلى الله عليه وسلم: (يا أبا المنذر! أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: {الله لا إله إلا هو الحي القيوم}، قال: فضرب في صدري، وقال: (والله ليهنك العلم أبا المنذر) رواه مسلم. وقوله صلى الله عليه وسلم لمن سأله الزواج: (أليس معك آية الكرسي الله لا إله الا هو؟)، قال: بلى، قال: (ربع القرآن) رواه أحمد . وقوله صلى الله عليه وسلم: (وفيها آية هي سيدة آي القرآن، هي آية الكرسي) رواه الترمذي. وقوله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنة إلا الموت) رواه النسائي.

    وجاء في فضل خواتيم سورة البقرة بعض أحاديث، نذكر منها: قول جبريل لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان جالساً عنده: (أبشر بنورين أوتيتهما، لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته) رواه مسلم. وقوله صلى الله عليه وسلم: (الآيتان من آخر سورة البقرة من قرأهما في ليلة كفتاه) متفق عليه. وقوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله ختم سورة البقرة بآيتين، أعطانيهما من كنزه الذي تحت العرش، فتعلموهن، وعلموهن نساءكم، فإنها صلاة، وقرآن، ودعاء) رواه الحاكم في "المستدرك"، وقال: هذا حديث صحيح على شرط البخاري. وقوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله عز وجل كتب كتاباً قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام، وأنزل فيه آيتين، ختم بهما سورة البقرة، لا يقرآن في دار ثلاث ليال، فيقربها شيطان) رواه الطبراني بإسناد جيد. وعن علي رضي الله عنه، قال: ما كنت أرى أحداً يعقل، ينام حتى يقرأ هؤلاء الآيات من آخر سورة البقرة. والآثار في فضلها كثيرة.

    مقاصد السورة :
    تضمنت السورة الكريمة مقاصد الإسلام الرئيسة وكلياته الأساسية؛ ففيها إقامة الدليل على أن القرآن كتاب هداية ليُتَّبَع في كل حال، وأعظم ما يهدي إليه الإيمان بالغيب، الذي أعربت عنه قصة البقرة، التي مدارها الرئيس على الإيمان بالغيب؛ فلذلك سميت بها السورة؛ لأن إحياء ميت بمجرد ضربه ببعض أجزاء تلك البقرة أقوى دلالة على قدرته سبحانه.
    وعلى الجملة، فإن هذه السورة -على طولها- تتألف وحدتها الموضوعية من: مقدمة، وأربعة مقاصد، وخاتمة.

    المقدمة:
    فقد تضمنت التعريف بشأن هذا القرآن، وبيان أن ما فيه من الهداية قد بلغ حداً من الوضوح، لا يتردد فيه ذو قلب سليم، وإنما يعرض عنه من لا قلب له، أو من كان في قلب مرض.

    المقصد الأول:
    يتجه إلى دعوة الناس كافة إلى اعتناق الإسلام، ونبذ ما سواه من الأديان.

    المقصد الثاني:

    تضمن الحديث عن أهل الكتاب، والدعوة إلى ترك باطلهم، والدخول في دين الإسلام.

    المقصد الثالث:
    تضمن عرض شرائع هذا الدين تفصيلاً.

    المقصد الرابع:
    فقد تضمن ذكر الوازع الديني، الذي يبعث على ملازمة تلك الشرائع، ويعظم مخالفتها.

    الخاتمة:
    فقد اشتملت على التعريف بالذين استجابوا لهذه الدعوة الشاملة لتلك المقاصد، وبيان ما يرجى لهم في آجلهم وعاجلهم. وقد ذكر ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى" كلاماً يطول نقله هنا عن مقاصد هذه السورة، حاصله: أنها اشتملت على تقرير أصول العلم، وقواعد الدين النظرية والعملية.

    أخيراً، فقد روى مالك في "الموطأ" أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما مكث على سورة البقرة ثماني سنين يتعلمها. أي: يتعلم فرائضها وأحكامها، مع حفظه لها. وهذا إن دلَّ على شيء، فإنما يدل على أهمية هذه السورة ومكانتها؛ لما اشتملت عليه من أحكام العقيدة، وأحكام العبادات والمعاملات بأنواعها.


  2. #2
    الصورة الرمزية نآعسَهہ
    تاريخ التسجيل
    29 / 05 / 2013
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    121

    افتراضي رد: مقاصد سورة البقرة


    !!!,.,.,., تحيه بعبق الجوري
    شكر جزيلا للطرح القيم
    ننتظر المزيد من الابداع من اقلامكم الرائعه
    تحيتي وتقديري لكم
    وددي قبل ردي .,.,.,!!



المواضيع المتشابهه

  1. تفسير ايه 30 من سورة البقرة ، تفسير من سورة البقرة
    بواسطة حياه في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16 / 01 / 2017, 38 : 05 AM
  2. مقاصد سورة الفاتحة
    بواسطة choaalat في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18 / 06 / 2014, 50 : 02 PM
  3. مقاصد سورة هود
    بواسطة مازن في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30 / 07 / 2013, 53 : 03 PM
  4. تحميل سورة البقرة
    بواسطة الله مقصودي^ في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01 / 04 / 2012, 46 : 05 PM
  5. سورة البقرة
    بواسطة كلمات... صامتة في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 27 / 04 / 2011, 29 : 11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314