مدير تخصصي بريدة يرفض سفر مريض بحجة توفر علاجه ثم يخرجه

مدير تخصصي بريدة يرفض سفر مريض بحجة توفر علاجه ثم يخرجه









يعاني المريض يوسف القعبوبي -32 سنة- والمنوم في مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة منذ 3 سنوات من مرض "متلازمة البهجة" ولا يستطيع النهوض من سريره بعد الكشف في كل من مدينة الملك فهد الطبية، وكذلك مستشفى الحرس الوطني، وكذلك مستشفى الملك خالد الجامعي، وجميعهم اعتذروا لعدم توفر علاجه لديهم، وقد تم عرضه على الهيئة الطبية لعلاجه خارج المملكة بعد موافقة وزير الصحة على ذلك، ولكن عارض مدير مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة على علاجه خارج المملكة بحجة توفر علاجه لديهم في المستشفى، وبعد اعتراضه على ذلك بثلاثة أسابيع سجل له من قبل المستشفى خروج نهائي.

وقال والد المريض: تم رفض ذلك، وتقدم مدير المستشفى بشكوى لدى إمارة منطقة القصيم لكي يتم إخراج ابني من المستشفى، لعدم وجود علاجه وكأن ابني مستأجراً لديهم، وأنا أطالبه شخصياً بتعويض ابني عن الإعاقة التي تسبب في استمرارها، حيث إن حالته تزداد سوءاً كل يوم وعدم موافقته على علاجه خارج المملكة وكأنه هو من سوف يقوم بعلاجه على حسابه؟".

وقال "أطالب كذلك وزارة الصحة بتعويض ابني عن عدم توفير علاجه الذي ذكرت الهيئة وجوده، حيث إن جميع المستشفيات بالمملكة رفضت علاجه لعدم توفره لديها وبمجرد معارضة عضو بلجنة الهيئة الطبية يتم رفض علاج ابني، ومع ذلك يقوم الشخص الذي اعترض على علاجه خارج المملكة تحت ذريعة وجود علاجه لديهم يقوم بطلب إخراج ابني من المستشفى لعدم توفر علاجه ويناقض نفسه بنفسه".

وأضاف أنه سوف يقوم بعلاج ابنه في "الهند" بإذن الله تعالى على حسابه الخاص وبمساعدة أهل الخير من أقاربه وغيرهم. وقد تم تزويد "سبق" بعدد من التقارير الطبية والمستندات الرسمية التي تؤكد ما ذكره والد المريض