بسم الله الرحمن الرحيم ان يكون لديك طفل معاق لقد رضيت بماقدر الله لك ورضي يتبعه تحمل المسئوليه بكل تبعات هذاالطفل حتي يقضي الله امرآكان مفعولآبالنسبه لك اولمن تعول اولياء الاموررضوابماقضي لهم الله استبشروا بالحياة وعرفواقدروجودطفل اوطفله من ذوي الاحتياجات الخاصه في البيت وان بذلك قد خصهم الله بالرحمه وقد يكون هذا الطفل اوالطفله سبب لدخول الجنه اوتذليل الكثير من الصعاب في الحياه ببركة وجوداحدي تلك الفئات {اللهم قدرضينا فمن رضي فله الرضي ومن سخط فله السخط} رايت من تجربتي مايتعب الوالدين كما يتعب ذوي الاحتياجات الخاصه نظرات الشفقه في اعين الناس والتودد بطريقه تثير حفيظة والديهم قبلهم ايضآ عندما تذهب الوالده اوالوالد بطفله لزياره لااحد افراد المجتمع غيرالعائله فالعائله من كثرة الاسئله والاستفسار اصبح لديهم قاموس ومراجع بكل خطوات هذا المعاق فاذاذهبت لزيارة احد لترفه عن نفسك وعن من تعول من ذوي الاحتياجات الخاصه وجدت نفسك محاط بنفس الاحاديث والاستفسارات والمواضيع التي تلاحقك في كل مكان وخاصة اذامن ذهبت اليهم عندهم ضيوف فخذ امثله علي الاسئله الله يحيييك ماذايعاني ابنك؟ طيب وديتي مستشفي؟ لاتركني للمستشفيات هنا سافري به بره رحتي المانيه-رحتي اسبانيه-في مستشفي في لندن تهتم بهذا الامور -تري لاتتركي ابنك كذاحرام عليك-جارتناعندها ولد ياتعبت عليه تعب وتعافا صاريشوف جاب اهله من المدينه-رحتيبه عند الشيخ الفلاني؟ طلبتيله منحه؟تراهم يعطون لهم -اسئلي وتبدا ملاحظة الشخص ولدك اعطتيه عشاء؟ياختي لايكون طفشان- شوفي خذي المنديل لايكب- انتبهي الولد لايطيح-ياويلك من الله بس هذا تاكليه اغرفي اكثر ياختي/ خلي ياكل-ياختي الله يحميه لازم تسويله رجيم خليه يمشي-يصرفله راتب؟ وتنتهي كل الزياره باسئله ليس لها داعي هي متعبه للوالدين هي مقرفه ممن لايحسنون التكلم او التصرف اومراعاة مشاعر الاخرين هي مميته عندما يشعرونك انك لاتبالين هل من المعقول ان هناك اولياء امور لايعرفون بالتزاماتهم امام ابنائهم وخاصه اذا كان الوالدين متعلمين يعرفون خلفيات الامور وعواقبها .هل من الممكن ان لي يدطولي لااذهب بولدي لاقصي مكان في العالم ليعالج وانتظر مشورتك التي لم اطلبها هل من المعقول انني انتظر حضرتك حتي تنبهيني بمسؤلياتي تجاه ابني هل احدكم يستطيع ان يغض الطرف لوهله وكان شئ لم يكن في حال حدوث اي حركه غير اراديه اوموقف غير متوقع من اي شخص سؤء كان عادي اوغير عادي{والله الي الان لانعرف من المعاق نحن ام هم .من تجربتي وجدت نحن من نسمي بالعاديين نعوق ذوي الاحتياجات الخاصه عن ممارسة حياتهم بكل سهوله وسلاسه نحن لم نوفر لهم سبل ذلك ونطالبهم بماهو فوق قدراتهم واذا اتي من احداهم اي نوع من انواع التطور وتنمية الذات وشئ من الابداع المتطور اشعرناه كان فكرتنا عنه انه لايجيد ابسط الاشياء ونسينا ان الله يعطي الانسان العادي ومن ذوي احتياجات النعم الشتي ياخذ من هذا ويعطي هذا خلاق قدير يرزق من يشاء بغير حساب } سالت نفسي هل مجتمعنا يفتقد لااصول الاتيكيت في التعامل مع ذوات الاحتياجات الخاصه ووالديهم؟ الموضوع هام جدآلمن يشعر بمشاعر الاخرين فلماذالانسن اتيكيت التعامل مع ذوات الاحتياجات الخاصه ووالديهم؟كثيرلايهتمون لوالدين المعاق هم يهتمون بالمعاق فقط ومن هنا اقول الرحمه ياصاحب الرحمه ارحمنا من المتطفلين والملاغيف الذين لايزيدوك الا وهنآ وضعفآ اللهم نحن رضينا ولكن هم لم يرضوالذلك{كنت اتسائل من زمان لماذا بعض اولياء الامور يخفون ابنائهم المعاقين ولايخرجوهم معهم الان فهمت مجتمعي كما هومحتاج لثقافات كثيره ومطلوبه وجدت هو محتاج لاتكيت التعامل ومحتاج لنشر ثقافة دمج ذوي الاحتياجات الخاصه في جميع المؤسسات والمرافق التعلميه والقطاع الخاص والعام حتي تبدو الامورعاديه والله هي عاديه بالتعود فلاتكونواسبب لشعورنا بالانزعاج للنطلق لنبدا من قوله تعالي {يايها الانسان ماغرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في اي صورة ماشاء ركبك}اسال الله لنا ولكم العفو والغافيه والله المستعان