مذيعان يأكلان بعضهما أثناء برنامجهما التلفزيوني



مذيعان يأكلان بعضهما أثناء برنامجهما التلفزيوني





تجربة جلبت الكآبة والاشمئزاز على برامج الطبخ التلفزيونية التي نحبها ونستمتع بمشاهدتها، قام مذيعا برنامج تلفزيوني في تجربة هي الاولى من نوعها في احدى القنوات الهولندية بعمل جريء ومروع وتحد فاق حدود التصور والخيال لنيل الشهرة والصيت. باختصار، هذا التحدي هو أن يقوم كل مذيع بأكل لحم الآخر على الهواء مباشرة وأمام الجمهور.


فقد خضع كل من المذيعين لعملية جراحية لاستئصال قطعة لحم صغيرة من جسد كل منهما، احدهما فضّل استئصالها من ظهره بينما فضّل الآخر أن تكون من بطنه. وفي برنامجهما الذي يعرض على الهواء مباشرة وامام الجمهور قام كل منهما بأكل لحم الآخر بعد ان تم طهيه بواسطة احد الطباخين الذي كان متواجدا في الاستوديو.

علق المذيعان أنه لا يوجد ما يميز اللحم الآدمي، ولكنهما رفضا ان يوضحا كيف هو طعمه، ويقول دينيس أنه من الغريب أن تنظر في عيني أحدهم وانت تمضغ قطعة من بطنه في فمك، ومع ذلك فهو لا يندم على فعله.

كما يصر المذيعان ان ما قاما به ليس ضد القانون فهما قاما بأكل لحم بعضهما طوعا، ولكن الشيء الغير قانوني في تجربتهما هو الخضوع لعملية جراحية لاستئصال جزء من الجسم من دون حاجة ماسة لفعل ذلك مما يعرض الطبيب الذي قام بالجراحة للمسؤولية ايضا، هذا ما صرح به أحد المحامين، وأضاف المذيعان كذلك أنه لا يوجد مخاطر صحية من تناول اللحم الآدمي اذا كان مطبوخا بشكل جيد.
قد لا نستغرب اختيار مثل هذه التجربة البغيضة في هذا البرنامج عندما نعلم ان اسمه هو خنازير غينيا وفيه يقوم المذيعان بتحدي بعضهما بعمل ما أثناء قيامهما بالاجابة عن أسئلة غبية يتم طرحها.