نجاح تحويل مصاب من التنفس الاصطناعي للطبيعي بمستشفى جازان



نجاح تحويل مصاب من التنفس الاصطناعي للطبيعي بمستشفى جازان









أدى تدخل فريق طبي بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان، إلى تحويل حياة مصاب يمني الجنسية، من التنفس عن طريق أنبوب اصطناعي وشق بالرقبة، إلى التنفس الطبيعي.

وتشير التفاصيل إلى أن المريض تعرض لطلق ناري في منطقة العنق؛ حدث على إثره ضيق حنجري حاد تحت المزمار، مع وجود بعض الحبيبات في منطقة الحبال الصوتية.


وقد أُجريت عمليتان جراحيتان للمصاب بواسطة الطبيب محسن خردلي، استشاري الأنف والأذن والحنجرة، كانت أولاهما لتوسيع القصبة الهوائية، وثانيتهما لقطع أحد غضاريف الحنجرة عن طريق المنظار.

وقد عاد المصاب إلى العيادة بعد سفره إلى اليمن، وهو يتمتع بصحة عالية، وعاد التنفس لديه إلى وضعه الطبيعي.

وقدم المصاب شكره للطبيب المعالج، ولمستشفى الملك فهد المركزي؛ على العناية والرعاية الطبية، التي تلقاها خلال الفترة التي قضاها في المستشفى