الشؤون الاجتماعية تتفاعل: عقوبات مشددة للمتسبب في تعنيف طفل مكة

الشؤون الاجتماعية تتفاعل: عقوبات مشددة للمتسبب في تعنيف طفل مكة






أكد مدير عام العلاقات العامة والإعلام الاجتماعي المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الاجتماعية، خالد الثبيتي، أن الوزارة شرعت في التحقيق في موضوع تعرض أحد الأطفال للعنف داخل دار الضيافة في مكة المكرمة، وأحالت الطفل للمستشفى للكشف عليه، مبيناً أنه في حال ثبت تعرضه للعنف فإنه سيتم محاسبة المتسبب، وإيقاع أشد العقوبة عليه بعد انتهاء التحقيقات.

جاء ذلك تفاعلاً من وزارة الشؤون الاجتماعية مع التقرير الذي نشر عن القضية، وقال الثبيتي في نص التعقيب الذي تلقاه رئيس تحرير "سبق":

"سعادة رئيس تحرير الصحيفة :

تحيه طيبة وبعد

إشارة إلى ما نشر بصحيفتكم الموقرة بتاريخ 11/ 7/ 1434هـ تحت عنوان "تعرض طفل لأعمال عنف داخل دار الضيافة بمكة"، يطيب لي أن أوضح لسعادتكم وللقراء الأعزاء أن الوزارة، ممثلة بوكالة الرعاية والأسرة، بادرت بتكليف مديرة الإشراف النسائي بمنطقة مكة المكرمة، بالتحقيق في الموضوع، وقد تم مقابلة الطفل، ولم يتضح لنا من مجرى التحقيق مبدئيا مع الموظفات، ومن خلال المشاهدة الميدانية للطفل، أنه قد تعرض لعنف داخل القسم النسائي، وسيتم مواصلة التحقيق.

علما أنه تم التوجيه بإحالة الطفل لأحد المستشفيات للتأكد من خلال الكشف عليه؛ نظرا لصغر سنه، وفي حال ثبوت تعرضه لعنف من خلال التقرير الطبي الذي سيصدر من المستشفى ستتم محاسبة المتسبب وإيقاع أشد العقوبة بعد انتهاء التحقيقات. والوزارة لا تسمح بالإهمال أو التقصير -لا سمح الله- في أداء العاملين في كافة القطاعات.

وددت توضيح ذلك لسعادتكم وللقراء الأعزاء.
ولسعادتكم تحياتي وتقديري".