النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تأملات في قصة أم موسى ... وان وعد الله حق

  1. #1
    الصورة الرمزية دارين
    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    250
    معدل تقييم المستوى
    111

    افتراضي تأملات في قصة أم موسى ... وان وعد الله حق

    السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،



    عبر ومواعظ من قصة ام موسى عليه السلام

    قال تعالى في اول سورة القصص

    طسم{1} تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ{2} نَتْلُوا عَلَيْكَ مِن نَّبَإِ مُوسَى وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ{3} إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ{4}

    يبن لنا الله تعالى قصة طغيان فرعون واستضعافه للناس من بني اسرائيل .. حيث اخذ يذبح كل مولود ويستححي النساء كيف لا

    وهو من ادعى الألوهية !!!!

    وفي هذه الفترة العصيبة من حياة بني اسرائيل ولد ذلك الصبي (موسى ) .وُلد في وقتٍ يذُبح بهِ كل مولودٍ ذكر

    ماالذي نتوقعه من ام هذا الصبي ان تفعله ؟ وهي تعلم جيداً ان مصير ابنها سيكون الذبح لو علم بهِ فرعون

    اريدكم فقط ان تتخيلوا للحظة مشاعرها وولهتها على ابنها الصغير الذي اراد له الله تعالى ان يكون رسولاً ويعلو ذكره في

    الأرض ويكون من الوارثين للأرض بعد هلاك فرعون وقومه كما قال تعالى :

    وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ{5}
    وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ{6}


    ارد الله تعالى لهذا المولود ان يكون رسولاً وقائداً وناصراً لهذه الأمة المستضعفة من قبل فرعون وهامان

    وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ{7}

    نعود الى هذه الأم الخائفة المرتعبة على مصير ابنها الصغير .. حيث الهمها الله تعالى أن أرضعيه مطمئنة, فإذا خشيت أن يُعرف أمره فضعيه في صندوق وألقيه في النيل, دون خوف من فرعون وقومه أن يقتلوه, ودون حزن على فراقه, إنا رادُّو ولدك إليك وباعثوه رسولا. فوضعته في صندوق وألقته في النيل,

    انظروا الى عظمة الموقف بعد ان ارضعته وتعلق قلبها بهِ تأتي هذه الأم لترمي طفلها حبيبها في البحر !!!!
    يالهُ من قلبٍ مؤمنٍ واثق ٍ بكلام ربه ِ الذي تملكه ُ هذه المرأة .. قلبٍ ملؤهُ الشجاعة والجلد طاعة منه لله تعالى ..

    كيف كان شعورها وهي تضع وليدها في ذلك الصندوق؟؟؟
    كيف كان شعورها وهي ترى الأمواج تقذف به اما ناظرها ؟

    مالذي جعلها تصبر وتتجرع مرارة الفراق ولوعة الألم ؟


    انه تصديقها بوعد ربها لها بان رضيعها سيعود لها .. اولاً بل وانه سيكون من المرسلين
    قبل ان استرسل بسرد بقية القصة لي وقفة صغيرة مع هذه الشجاعة ...

    نحن اليوم في عصر الأسلام بين ايدينا الكتاب والسُنة .. نعلم يقيناً انه لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
    نمر في مواقف صعاب .. لكن أكلنا يملك هذه الثقة بالله تعالى ؟

    هل كلنا يملك قلباً يعرف ان وعد الله حق ؟
    هل كلنا نملك انفسنا لحظة الجزع ؟

    أكلنا اتبعنا الطريق الصحيح ليأتي وقت نرى فيه تحقق وعد الله لنا ؟


    فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ{8} وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ{9}

    ولو تأملنا قليلاً في حال الصبي الصغير في البحر مالذي أوصله الى قصر فرعون ؟

    انها جنود الله تعالى في الأرض .. جند له كل شئ الرياح ..امواج البحر ..كل السبل حتى يصل الى المكان الذي ارداه ان يكون

    فيه...

    هذهِ هي قدرة الله تعالى القادر الجبار .. فيامن استضعفت بالأرض
    لاتقل ان من استضعفني لايوجد اقوى منه !!

    لاتظن ان الظالم الذي سُلط عليك سيبقى ظلمه مستمراً ..لأنه ببساطة

    الله اقوى واعظم من كل شئ .. لكننا نحتاج الى يقين وايمان داخلي ..
    نحتاج الى اتباع طريق الله تعالى حتى يجند لنا جنوده ويجعل لنا من بعد ضعفٍ قوة ..

    لقد اختار الله تعالى موسى ليكون قاهراً لفرعون وسهل له كل شئ وهو صبي لايفقه من الدنيا شيئاً
    .ونجاه من الموت بكلمة من زوجة فرعون بقولها لاتقتلوه حتى يحقق هذا الوعد ...

    ونحن اختارنا الله تعالى لنكون خير أمة ..واعطانا الطريق والمنهج لنكون ورثة الأرض وحكامها

    لكننا ضيعنا ..الطريق ..فضاع منا التسهيل !!!!
    .

    وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغاً إِن كَادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلَا أَن رَّبَطْنَا عَلَى قَلْبِهَا لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ{10} وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ{11}

    نعود الى تلك الأم التي فارقت فلذة كبدها فأصبح قلبها فارغاً الا من ذكر موسى واحواله حتى كادت ان تعلن انه ابنها .. لكن الله

    تعالى ربط على قلبها وصبرها لأنها بالأصل كانت من الموقنين بأن وعد الله حق ..

    هذا هو حال الأنسان ضعيف لا يتحمل الألم ..يحتاج دائماً الى خالقهِ ليكون عوناً له
    على مصائب الدنيا لكنه يحتاج الى الأيمان واتباع الطريق السوي ....

    وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ{11} وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ الْمَرَاضِعَ مِن قَبْلُ فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ نَاصِحُونَ{12} فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ{13} وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{14}

    وهنا تفاصيل يذكرها الله تعالى لنا ليبن لنا سير الأحداث حتى يتحقق الوعد الحق لاتحتاج منا سوى الى تامل
    ومراجعة للحسابات .....


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    14 / 05 / 2013
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    96

    افتراضي رد: تأملات في قصة أم موسى ... وان وعد الله حق

    يع ــطيكى الع ــآفية
    ولآ ع ــدمنآ تميز انآملك الذهبية
    دمتى ودآم بح ــر عطآئك بمآ يطرح متميزآ
    بنتظآر القآدم بشووق
    فلآ تح ــرمنآ من جديد تميزك
    لروح ــك بآقآت من الجوري


المواضيع المتشابهه

  1. هل الله في حاجة الى معرفة جواب موسى؟
    بواسطة bouchaib56 في المنتدى منتدى القرآن الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07 / 12 / 2013, 23 : 05 PM
  2. تأملات في سيرة أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه!!
    بواسطة نارين في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05 / 06 / 2013, 55 : 08 PM
  3. سمك موسى وحبار مع عصير برتقال 2013 , طريقة عمل سمك موسى 2014
    بواسطة ـألبرنسيسة في المنتدى مطبخ حواء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 / 05 / 2013, 22 : 04 PM
  4. قصة الخضر مع موسى عليهما السلام "تأملات تربوية"
    بواسطة كلي ذووق في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21 / 03 / 2013, 31 : 07 PM
  5. تآملات لمخلوقات الله سبحانه
    بواسطة وردة في المنتدى أناشيد وصوتيات وفلاشات اسلامية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01 / 02 / 2011, 56 : 09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243