الإدراك منذ الصغر . الاحتياجات الخاصة
صغيراً ولا يفهم شيئاً»، هذه العبارة كثيراً ما نستخدمها في وصف الأطفال أو الرّضع الموجودين حولنا. ولكن دراسة أجرتها البروفيسورة سوزان هيسبوس على رأس مجموعة من علماء النفس في جامعة نورثوسترن، أظهرت أن الأطفال، منذ المراحل الأولى في حياتهم، متحفزون للتعلم واكتساب الخبرات. أجريت الدراسة على مجموعة من الأطفال في الشهر الخامس من العمر. وكان الهدف «معرفة إن كان بوسع الأطفال في هذا السن، التفريق بين المواد السائلة والمواد الصلبة». قُسّم الأطفال إلى فريقين، عُرض على الفريق الأول كوب زجاجي يحوي سائلاً أزرق اللون، وعُرض على الفريق الثاني كوب زجاجي يحوي مادة صلبة زرقاء تشبه السائل الموجود في الكوب الأول. وعند تبديل الأكواب بين المجموعتين تبيّن أن بوسع الأطفال التفريق بين المادتين. وقد ظهر ذلك من خلال التحديق في الكوب الثاني لمدة أطول، هذا التصرف هو دليل على أن الأطفال أدركوا أنهم يتعرفون على مادة جديدة مختلفة عن سابقتها.
في تجربة أخرى، تمكن الأطفال من إدراك بعض الفروقات في الخصائص الفيزيائية لكل مادة عندما أُسقط أنبوب صغير في كل من الكوبين. إن اكتشاف هذه القدرة لدى الأطفال في هذه السن المبكرة يشير إلى أن الأطفال ليسوا مجرد ألواح بيضاء تنتظر ما سيخطه الآخرون عليها.