دراسة: 66٪ من نزيلات دور الرعاية بالرياض مصابات بالبدانة

دراسة: 66٪ من نزيلات دور الرعاية بالرياض مصابات بالبدانة





خلصت دراسة حديثة إلى أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) بين نزيلات دور الرعاية الاجتماعية بالرياض، تجاوز الحدود الطبيعية في 66% من عينة الدراسة، ما يعني ارتفاعاً في نسبة البدينات من النزيلات؛ نتيجة العادات الغذائية الخاطئة التي يمارسنها.

وذكرت الدراسة، التي قدمتها الطالبة حياة بنت علي الشمراني؛ للحصول على درجة الماجستير من كلية علوم التغذية والزراعة بجامعة الملك سعود، أن 86% من النزيلات غير منتظمات في تناول الوجبات الغذائية, وأن 55% لا يحرصن على تناول وجبة الإفطار, وأن النسبة الأكبر، التي بلغت 95% من العينة، يتناولن الوجبات السريعة.

وكشفت الدراسة أيضاً أن 38% منهن لا يتناولن الفواكه، وأن 31% لا يتناولن الخضر، ويتستبدلن بها أطعمة أخرى مثل: الشيكولاتة، والحلويات، ورقائق البطاطس, فيما تصدرت المشروبات الغازية أعلى نسب المشروبات، حيث بلغت 75% يليها الشاي، والقهوة، والنسكافيه.

وهدفت الدراسة إلى تقييم الحالة الغذائية والصحية للفتيات بدور الرعاية الاجتماعية في الرياض، عن طريق استبانة شملت الخصائص الديموغرافية، والسلوك الغذائي لـ60 فتاة (ما بين عشرة إلى 18 سنة), وتقييم المتناول الغذائي اليومي لـ24 ساعة لمدة ثلاثة أيام، ثم تحليله باستخدام برنامج الحاسب الآلي (Food Processor 2000)، وبناء عليه حُسب متوسط الاستهلاك الفعلي من العناصر الغذائية، وقورن بالمتناولات التغذوية المرجعية (DRI.,2000).

وفيما يخص ممارسة الرياضة، أوضحت الدراسة أن 63% منهن يمارسنها بشكل متقطع, وتأتي ممارسة المشي في مقدمة الأنشطة المبذولة، حيث بلغت 57% يليها كرة القدم بنسبة 30%.

وشددت الدراسة على أهمية نشر الوعي الغذائي، وتعديل السلوك الغذائي للفتيات بدور الرعاية الاجتماعية، عن طريق برامج التثقيف الغذائي، خاصة المسموعة والمرئية، لتعريفهن بكيفية اختيار الوجبة الغذائية المتزنة؛ للتقليل من المشاكل الصحية المزمنة.

كما أوصت بإجراء دراسة الحالة الغذائية لجميع الدور والمؤسسات الاجتماعية؛ للوقوف على حالات نقص العناصر الغذائية، والعوامل المسببة لها، ومن ثم تعديل أنماط التغذية المتبعة فيها