طالبة بجامعة الدمام تسعى للقضاء على آلام سكري الصغار بلا إبرة

طالبة بجامعة الدمام تسعى للقضاء على آلام سكري الصغار بلا إبرة









حقّقت الباحثة وطالبة الماجستير بجامعة الدمام تهاني الشمري درجة الامتياز في البحث الذي صُنف الأول على مستوى المملكة والدول العربية والخليجية.

وتلخص بحثها في طريقة سهلة وعملية وغير مكلفة لخفض نسبة داء السكري لدى الأطفال بدون استخدام للإبر؛ إذ توصلت إلى جهاز أوروبي يستخدم بدون أي آلام، ولا يسبب أعراضاً جانبية مقارنة بالعلاجات الكلاسيكية المستخدمة في التحكم بالمرض.

وقالت تهاني محمد فالح الشمري، من المنطقة الشرقية، متخصصة في قسم تمريض الأطفال الإكلينيكي: إن الخوف والقلق من أهم الأعراض المصاحبة لحقن الأنسولين لدى الأطفال المصابين بالداء السكري، والتي قد تؤدي إلى مضاعفات مستقبلية.

وأضافت: تجرى حتى الآن أبحاث في المملكة والخليج، عن أثر برنامج التثقيف الصحي لحقن الأنسولين بدون الإبر على الإحساس بالألم والتحكم في نسبة ارتفاع السكر بالدم لدى الأطفال المصابين، لذلك تركزت دراستي على تطوير الممارسة الطبية القائمة على الأدلة العلمية، لمعرفة أثر حقن الأنسولين بدون إبر على الإحساس بالألم، والتحكم في نسبة ارتفاع السكر بالدم لدى الأطفال.

وتقول إنها تتطلع لتعميم دراستها على مستشفيات المملكة، وتتمنى أن ترى في جميع المستشفيات الحكومية، وعلى مستوى المناطق، هذا الجهاز، للحد من نسبة ارتفاع السكري لدى الأطفال، ولمعالجتهم دون ألم