حفل تكريم لطالبات ثانوي ينتهي بضرب مديرة المدرسة واحتجازها بالمدينة المنورة


حفل تكريم لطالبات ثانوي ينتهي بضرب مديرة المدرسة واحتجازها بالمدينة المنورة














تعرضت مديرة مدرسة ثانوية أهلية للبنات بالمدينة المنورة للإحتجاز والضرب في نهاية حفل أقامته في أحد قصور الأفراح، لتكريم معلمات وطالبات المدرسة بمناسبة نهاية العام الدراسي، قبل أن تتدخل الجهات الأمنية لفك احتجازها وحمايتها.


وتعود تفاصيل الحادثة حسبما ذكر موقع "المواطن" حينما تلقت شرطة المدينة بلاغاً من مدير المدرسة في وقت متأخر بالواقعة، وعند وصول الدوريات الأمنية إلى الموقع لمباشرة الحادث، اتضح وجود طالبات وأمهات غاضبات يطلبن من الشرطة إخراج المديرة من الغرفة الموجودة فيها، لاستلام جوالاتهن منها.

وحسب مصادر فإن التحقيق الاولى أوضح أن المديرة رفضت دخول الطالبات إلى الحفل بالجوالات المزودة بكاميرا، وفي نهاية الحفل قامت المديرة بطريق الخطأ بتسليم بعض الجولات إلى طالبات أخريات، ما تسبب في احتجاج الطالبات وأمهاتهن حول مصير جوالاتهن، والصور الموجودة فيها، ونشب خلاف بين الحضور ومديرة المدرسة التي اضطرت إلى الهرب إلى إحدى غرف القصر.

ووفق مصدر في شرطة الخالدية فإن القضية تنظر حالياً في المركز، وأنه تم التحفظ على الجوالات، وتسليمها بشكل رسمي إلى أصحابها حفاظاً على محتوياتها من صور وغيرها.