الفوزان لـ الشهيل الملك لا يعلم المستقبل ولا يرضى الإطراء الممنوع


الفوزان لـ الشهيل الملك لا يعلم المستقبل ولا يرضى الإطراء الممنوع





انتقد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان، العنوان الذي نُشر في صحيفة "الجزيرة" اليوم لكلمة الكاتب عبد الله بن محمد الشهيل والذي جاء بما نصه "الملك عبد الله عمق بالرؤية ووضوح في الموقف وإبصار ما كان وما هو كائن وما سيكون".


وقال الشيخ "الفوزان" إن الملك -حفظه الله- لا يرضى بمثل هذا الأسلوب؛ لما فيه من الإطراء الممنوع؛ لأنه لا يطلع على ما هو كائن وسيكون في المستقبل إلا الله سبحانه فهو عالم الغيب والشهادة.

وأضاف "الفوزان" في تعليق مطول بالقول: "الملك -حفظه الله- لا يزيد في قدره هذا المدح والإطراء، وجهوده معلومة لا تخفى على الله وعلى خلقه".

واستشهد الشيخ "الفوزان" بآيات قرآنية وأحاديث نبوية على مخالفة هذا العنوان، إلى أن قال: "الاطلاع على المستقبل خاص بالله، والمطلوب من الكاتب -وفقه الله- ومن كل مسلم أن تكون ألفاظه وكتاباته وفق العقيدة الصحيحة؛ فالأقوال محسوبة".

وقال: "الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "إنه لا يُستغاث بي وإنما بالله"، وذلك كله منه صلى الله عليه وسلم؛ لسدّ باب الغلوّ المفرط الذي يفضي إلى الشرك، وحماية للعقيدة حتى وإن كان المتكلم لا يعتقد ذلك".

وكان عنوان المقال قد أثار عدداً كبيراً من المشايخ وطلبة العلم والمغردين في مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، حيث واجه الكاتب انتقاداً لاذعاً للعنوان