الشاجري : يناشد وزير الداخلية بنقل أخيه لمستشفى قوى الأمن بالرياض



الشاجري : يناشد وزير الداخلية بنقل أخيه لمستشفى قوى الأمن بالرياض














ناشد المواطن علي بن محمد الشاجري، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية، بنقل شقيقه الجندي "يحيى بن محمد الشاجري" إلى مستشفى "قوى الأمن" في الرياض؛ نظراً لتدهور حالة أخيه الصحية، والمضاعفات التي ظهرت له؛ نتيجة الطعنة الغادرة التي تعرض لها مساء السبت، أثناء تأدية مهام عمله من يمني مخالف لنظام الإقامة، وذلك في الحملة الأمنية التي نفذتها شرطة صبيا.

وقال "الشاجري": "منذ أن أدخل أخي لمستشفى صبيا العام بعد الحادثة، وهو يواجه صعوبة في التنفس؛ بسبب الهواء الذي أدخل في الرئة بسبب الطعنة، وازدادت صعوبة تنفسه أمس الأحد، وظهر اليوم الاثنين، حوله الأخصائي المشرف على حالته بمستشفى صبيا إلى مستشفى الملك فهد بجازان؛ لعدم توفر استشاري جراحة صدرية بصبيا، ومنذ أن وصلنا للمستشفى أجريت له بعض الفحوص والأشعة، وأدخل للتنويم، وما زلنا في انتظار استشاري الجراحة الصدرية".

وطالب "الشاجري" المسؤولين كافة في وزارة الداخلية، بنقل أخيه لمستشفى "قوى الأمن" بالرياض، حتى لا تزداد حالته سوءاً أكثر مما هي عليه، ولكونه مستشفى متخصصاً لمنسوبي الأمن العام، وتتوفر فيه جميع التخصصات الطبية